أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الرئيس سليمان: يجب رص صفوف المغتربين اللبنانيين والعمل لخدمة بلدهم والتواصل معه

الإثنين 26 تشرين الأول , 2009 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,416 زائر

الرئيس سليمان: يجب رص صفوف المغتربين اللبنانيين والعمل لخدمة بلدهم والتواصل معه

ندد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان "بالاعتداء الارهابي المجرم الذي تعرضت له العاصمة العراقية وحصد مئات القتلى والجرحى"، لافتاً الى "أن ذلك يفترض الآن أكثر من أي وقت مضى تضافر القوى والجهود لمواجهة الارهاب الذي يسقط المدنيون ضحاياه في كل مرة"، ومشدداً على "وجوب أن يتحرك المجتمع الدولي بشكل فاعل لوضع حد لمثل هذا الارهاب وضرب هؤلاء الذين يستبيحون حياة الناس العزل والابرياء".

على صعيد آخر جدد سليمان "إعتزازه بالاغتراب اللبناني وبالمكانة المحترمة التي أحتلها مغتربون على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية ما يؤكد فعلا ملحمة الاغتراب وإعتزاز الوطن الام بأبنائه في دنيا الانتشار وافتخاره بهم". كلام رئيس الجمهورية جاء أمام عمدة مقاطعة كوريتيبا اللبناني الاصل كارلوس البيرتو ريشا مع وفد رفيع ضم مسؤولين من كافة المواقع وهم لبنانيو الاصل، حيث أشار سليمان الى "أن مجيء اللبنانيين بهذا الحجم الى لبنان هو دليل ثقة بوطنهم الاصلي"، لافتاً الى "أن ذلك ما كان ليحصل على هذا النحو لولا سلسلة خطوات وقرارات تم الاقدام عليها وإتخاذها وتحقيقها في شتى المجالات بدءاً من تأمين شبكة خارجية عكست نفسها إستقراراً أمنياً على الداخل منذ انتخابات رئاسة الجمهورية وعودة مؤسسات الدولة الى العمل بشكل منتظم، مروراً بتركيز العلاقات السياسية والديبلوماسية مع سوريا، وكذلك إجتياز الازمة المالية العالمية بحيث تدفقت الودائع والتحويلات على لبنان وجعلته يعاود إحتلال مركزه السابق كسويسرا الشرق، وما رافق ذلك من نمو إقتصادي وصولا الى إنتخابه عضوا غير دائم في مجلس الامن الدولي لعامي 2010_2011 مع ما يعني ذلك من إستعادة الثقة الدولية به".

كما استقبل سليمان النائب في برلمان ولاية فيكتوريا الاوسترالية من أصل لبناني نزيه الاسمر مع عائلته. واطلع الاسمر رئيس الجمهورية على أحوال الجالية وعلى الاقتراح الذي يحمله اليه بإنشاء لجنة صداقة بين البرلمان اللبناني وبرلمان ولاية فيكتوريا.

وعلى الصعيد السياسي الداخلي عرض سليمان مع وزير الدولة نسيب لحود لآخر التطورات السياسية على الساحة ولاسيما منها تلك المتصلة بتشكيل الحكومة الجديدة. وتناول مع النائب نبيل دوفريج الوضع السياسي العام على الساحة. كذلك بحث الرئيس سليمان مع النائب السابق مصباح الاحدب في الاوضاع العامة السائدة.
وزار بعبدا سفير دولة الامارات العربية المتحدة لدى لبنان رحمه حسين الزعابي ونائب مدير المشروع الاماراتي لدعم لبنان عبد الله الغفلي الذي اطلع رئيس الجمهورية على المراحل التي قطعها مشروع دعم إعمار لبنان ومشروع إزالة الالغام والقنابل العنقودية.

وزار بعبدا رئيس شركة " صافي هولدينغ" البريطانية وفيق سعيد مع وفد من مجلس إدارة الشركة. وكان سليمان تسلم صباحاً أوراق إعتماد السفير البابوي الجديد لدى لبنان غبريال كاتشا الذي نقل اليه تحيات قداسة الحبر الاعظم البابا بينيديكتوس السادس عشر وبركته للشعب اللبناني الذي له مكانة خاصة في قلب قداسته وفي الكرسي الرسولي.

Script executed in 0.17528891563416