أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

السيد فضل الله: مشروع أميركا قائم على تدمير امكانات العالم الاسلامي

الجمعة 06 تشرين الثاني , 2009 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 930 زائر

السيد فضل الله: مشروع أميركا قائم على تدمير امكانات العالم الاسلامي
 ويعلنون بأن صبرهم على إيران في ملفها النووي بدأ ينفد، مع أن إيران تعاملت بإيجابية مع كل الطروحات، ولم تسجّل إلا تحفظات تقنية وفنيّة لتتأكد من أنها لن تدفع المال وترسل اليورانيوم دون الحصول على الوقود، كما حصل ذلك مع فرنسا في السابق".
ولفت السيد فضل الله في مقالة في صحيفة "الدار" الكويتية الى ان على أميركا برئاسة باراك أوباما التي تشرف في هذه الأيام، ومن خلال المناورات المشتركة مع العدوّ على عملية تأهيل قوات الاحتلال، وتزويدها بالمزيد من عناصر القوة الهجومية أو الدفاعية، وخصوصاً في المجال الصاروخي لكي تجعلها أكثر قدرة على شنّ المزيد من الحروب، واحتلال المزيد من الأراضي العربية"، مشيرا الى "ان على الإدارة الأميركية أن تعرف أن عملية بناء القوة لم تعد محصورة في جانب واحد، وبالتالي فإن الرهان الأميركي-الإسرائيلي السابق على تحقيق ما يسمّى بالسلام من خلال فرض الهزيمة على قوى الممانعة العربية والإسلامية، بات رهاناً خاسراً، كما أن التهديد باستخدام القوة ضد إيران وغيرها يطرح المزيد من علامات الاستفهام حول مشروع الإدارة الأميركية في المنطقة، وهل هو مشروع سلام، أم أنه مشروع التأسيس لحروب كبيرة في المنطقة.".
ورأى السيد فضل الله "أن المشروع الأميركي قائم على سياسات التدمير الذاتي لإمكانات وطاقات العالم الإسلامي، وعلى اشغال هذا العالم بالمزيد من الحروب الداخلية تارة تحت عناوين تتصل بالسلطة والوراثة والحكم، وأخرى تحت عناوين مذهبية، حيث تُفتح كل إمكانيات التمويل والتسليح للجهات المتطرفة والتكفيرية من الدول الخاضعة للنفوذ الأميركي، لإحداث المزيد من المجازر والكوارث والمآسي الاجتماعية في العالم الإسلامي، وهو الأمر الذي نشهد ويلاته ومصائبه يومياً في العراق وباكستان والصومال والسودان وما إلى ذلك".
واكد السيد فضل الله "اننا نريد لشعوبنا العربية والإسلامية، وخصوصاً الشعب الفلسطيني والشعب العراقي، وأهلنا في أفغانستان وباكستان، أن يعرفوا من هي أميركا في دعمها لعدوّ الأمة، ومن هي أميركا في إصرارها على نهب ثروات العرب والمسلمين، وفي سعيها الدؤوب لإشعال نيران الفتنة الطائفية والمذهبية والعشائرية في الواقع الإسلامي"، مشيرا الى اننا "نريد لهذه الشعوب أن تتحرى كل الأساليب والطرق والوسائل للحفاظ على وحدتها، لأن وحدة الأمة هي التي تضمن تعزيز قوتها".

 

Script executed in 0.18443322181702