أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

قاووق: زيادة حجم تمثيل "حزب الله" بالحكومة رسالة لاسرائيل واميركا

الإثنين 09 تشرين الثاني , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,502 زائر

قاووق: زيادة حجم تمثيل "حزب الله" بالحكومة رسالة لاسرائيل واميركا
أعتبر مسؤول منطقة الجنوب في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق ان هناك إنجاز سياسي آخر يكشف حجم "الجهل" الأميركي لحقائق السياسة اللبنانية، مشيرا خلال احتفالا تكريميا أقامته هيئة "دعم المقاومة الإسلامية" في قاعة شهداء معتقل الخيام تكريما لإعلاميي الوكالات والمؤسسات الاعلامية العاملين في الجنوب ومراسليها وفاء لجهودهم وتضحياتهم في مسيرة دعم المقاومة والصمود، الى ان
الولايات المتحدة الأميركية ظنت أنها قادرة على محاصرة المقاومة بأسلوب أو بآخر.
وأشار قاووق الى ان زيادة حجم تمثيل "حزب الله" في الحكومة الجديدة هو رسالة من "حزب الله" إلى الولايات المتحدة واسرائيل والمجتمع الدولي أن "حزب الله" في لبنان يقوى سياسيا عما كان عليه بعد عدوان تموز 2006.
وأضاف قاووق: "نقول للمجتمع الدولي والولايات المتحدة واسرائيل إن الساحة اللبنانية ليست ساحة مناسبة لتحقيق أي مكاسب سياسية لأميركا على حساب المقاومة، ولبنان هو لبنان الوحدة الوطنية ولبنان القوي بالمقاومة. ولن يتغير موقع لبنان أبدا أو دوره أو هويته، وهذا انجاز لكل لبنان. لبنان كله رابح من انجاز حكومة الشراكة الوطنية، التي ترتكز على شراكة فاعلة لكل الشركاء في الوطن، وهذا ما لا تريده اميركا لأنها تريد ان تستثمر في الانقسامات الداخلية اللبنانية".
واعتبر قاووق ان لبنان أمام فرصة جديدة لاكمال مسار التلاقي والوحدة الوطنية، و"بذلك يقوى موقع لبنان في وجه التحديات والأخطار الاسرائيلية، وإن حجم الاتفاقات والتفاهمات بين الأفرقاء الاساسيين المشاركين في الحكومة الجديدة يتجاوز صيغة البيان الوزاري ومفهومه"، مشيرا الى أنه لن تكون في البيان الوزاري أي مشكلة في تأكيد حق لبنان دولة وشعبا وجيشا ومقاومة في استكمال تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا ومواجهة أي عدوان اسرائيلي.
وأضاف قاووق: "عندما نتحدث عن تبني مشروع المقاومة إنما نتحدث عن استراتيجية أثبتت جدواها في التحرير عام 2000، وفي الدفاع كما في 2006. وهذه الاستراتيجية سنطرحها على طاولة الحوار من أجل أن تعمم على بقية الافرقاء، ولتكن استراتيجية المقاومة استراتيجية الامة على مستوى المنطقة في مواجهة الغطرسة الاسرائيلية ومواجهة التواطؤ الاميركي -الاسرائيلي على حقوق امتنا. نحن لا نتحدث عن مستقبل السلاح، هذا اصبح من الماضي، نحن نتحدث عن حوار يعمم استراتيجية المقاومة كاستراتيجية ناجحة ووحيدة تكفل ردع العدو الاسرائيلي عن ارتكاب أي عدوان في اتجاه لبنان".

Script executed in 0.19153094291687