أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

دخول جنرال اسباني وفرقته الى فلسطين المحتلة ..ويخرقان القرار 1701

الإثنين 16 تشرين الثاني , 2009 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,301 زائر

دخول جنرال اسباني وفرقته الى فلسطين المحتلة ..ويخرقان القرار 1701

ما حصل هو أن الجهات الرسمية اللبنانية، تبلغت تقريراً من قيادة الجيش، يفيد بأن الجنرال الإسباني ريكاردو الزاريس اسبيخو قام برفقة 12 ضابطاً من العاملين معه في القطاع الشرقي بجولة على الحدود الفاصلة بين لبنان وفلسطين المحتلة ولكن من الجانب الاسرائيلي وبرفقة ضباط من الجيش الاسرائيلي.
وحسب الواقعة فإن «الجنرال الاسباني ومعه الضباط الـ12 من العاملين في القطاع الشرقي عبروا بتاريخ العشرين من شهر تشرين الاول الماضي نقطة الناقورة الحدودية اللبنانية باتجاه فلسطين المحتلة، وكان في استقبالهم وحدة من القيادة الشمالية في جيش الاحتلال، نظمت لهم رحلة على طول الخط الحدودي مع لبنان ولكن من الجانب المحتل، وقد رصدت عمليات توقف للوفد إحداها قبالة كفركلا وأخرى في قرية الغجر».
وبعدما علمت قيادة الجيش بالأمر، جرت عمليات تدقيق قبل الاتصال مع قيادة قوات الطوارئ، لأن الرحلة لم تُنسق مع الجيش اللبناني، لا مع مديرية الاستخبارات ولا مع أي جهة في الجيش أو مع أي طرف لبناني رسمي أو غير رسمي. وكان جواب قيادة القوات الدولية بأن «الرحلة سياحية وليست ضمن مهمة أو بعثة رسمية وأنه وُجه توبيخ إلى الجنرال الاسباني وإنذار له بعدم تكرار الأمر».
وعلقت مصادر رسمية متابعة على الأمر بالقول «إن هذا خرق فاضح من القوة الدولية للقرار 1701 ولقواعد تعامل كثيرة، ذلك أن منطقة عمل قوات الطوارئ بحسب القرار 1701 محصورة على الاراضي اللبناني الواقعة جنوبي نهر الليطاني، ثم إن هذا الضابط والقوة المرافقة له ليسوا من أفراد الضباط الدوليين المكلفين عادة التنسيق مع الجانب الاسرائيلي، كما لا يمكن أي عنصر أو ضابط من القوة الدولية الانتقال من لبنان إلى فلسطين المحتلة إلا بإذن من قيادته وذلك بالتنسيق السلطات اللبنانية وبعلمها، بعدما أقفل المعبر الحدودي اثر التحرير عام 2000، بالاضافة الى النشاط العسكري الواضح للقوة التي جالت على الجانب الحدودي من الحدود».


Script executed in 0.20693898200989