أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

احباط محاولة تفجير طائرة اميركية واوباما يدعو لتشديد الأمن

السبت 26 كانون الأول , 2009 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,968 زائر

احباط محاولة تفجير طائرة اميركية واوباما يدعو لتشديد الأمن

وقال بيتر كينغ النائب الديمقراطي في مجلس النواب وعضو لجنة الامن الداخلي: ان الشاب الموقوف هو نيجيري ويبلغ من العمر 23 عاما.

واضاف كينغ ان الشاب النيجيري استخدم "عبوة متطورة نسبيا" واصيب بحروق من الدرجة الثالثة حين حاول تفجيرها.

وقال الراكب سيد جيفري الذي كان يجلس في مقعد بالصف الـ 16 لكراسي طائرة الايرباص "ايه 330" انه تم احباط الهجوم بسرعة كبيرة حتى ان قسما من الركاب لم يتفطن لما جرى.

واضاف انه "قبل نحو 20 دقيقة من هبوط الطائرة سمعنا صوت فرقعة وفوجئ الجميع. وبعد ثوان قليلة شاهدنا بعض الاضاءة وكأنها ناجمة عن لهب ثم رأينا الحريق. ودب الذعر بين الركاب".

وتابع: "تدفق الجميع على منطقة الحريق محاولين استخدام الماء او الاغطية او مطفئة حريق، والامر الرائع هو ان الجميع انخرط في ذلك".

واكدت اليانا شيلكي "سمعنا صوت فرقعة قوية، ثم شاهدنا بعض الدخان واللهب اعقبتها صرخات".

وفي الوقت الذي كان فيه بعض الركاب يحاولون اخماد الحريق حاصر آخرون المشتبه به الذي اصيب بحروق لدى محاولته تفجير عبوته.

واضاف سيد جيفري "تولى امر المشتبه به شاب كان يجلس الى كرسي يقع عند ثلاثة او اربعة صفوف ورائي. حصل القليل من العراك ثم سيطر عليه ووضعه جانبا بمساعدة الطاقم، وتمكنوا من عزله".

وتابع "لقد بدا المشتبه به مصدوما بكل ما حصل. وتجدر الاشارة الى انه اصيب بحروق من الدرجة الثانية".

وقالت زينه سايغا "سحبه احدهم الى الامام وقد نزل سرواله، قيل لي ان النار شبت في سرواله واعتقدت انهم انزلوا سرواله حتى لا يتمكن من الركض".

ولاحظت ميليندا دنيس من جهتها ان المشتبه به "لم يقل شيئا" مضيفة "اصيب بجروح وبحروق خطرة نسبيا في الساق. لقد كانوا حذرين جدا وتأكدوا من انه لا يحمل شيئا آخر معه. كان من السهل رؤية انه اصيب بحروق خطرة. كان هادئا جدا ولم يبد ردود فعل على الالم او آثار صدمة او توتر. كان يبدو شخصا عاديا".

وبحسب جيفري "تمت ادارة الوضع بكثير من الحرفية من قبل الطاقم، وقدم الطيار وفسر لنا ما حصل". وقال "ان الفوضى حدثت فقط في مستوى الصفوف الستة او السبعة المحيطة (بمكان الحادث). اما باقي ركاب الطائرة فلا اعتقد انهم عرفوا بالامر".

وقال الراكب ريتشارد غريفيث الذي كان في الصف الـ36 انه لم ير شيئا من الحادث.

وقد تم ابلاغ الرئيس الاميركي باراك اوباما بالحادث وامر باتخاذ "كافة الاجراءات الضرورية" لتعزيز الامن الجوي، على ما اعلن الجمعة المتحدث باسمه.

واوضح بيل بورتن المتحدث المساعد باسم البيت الابيض الذي يرافق اوباما "تم ابلاغ الرئيس بالحادث الذي وقع صباح الجمعة بين الساعة 9،00 و9،30 بتوقيت هاواي من قبل (الضابط) المرافق".

واضاف بورتن "عقد اثر ذلك الرئيس مؤتمرا هاتفيا مؤمنا مع جون برينان مستشاره للامن الداخلي ومكافحة الارهاب ودنيس ماكدونوف امين عام جهاز الامن القومي" التابع للشرطة الاتحادية.

وتابع ان اوباما "امر باتخاذ كافة التدابير الضرورية لتعزيز امن الرحلات الجوية. ويتابع الرئيس عن قرب الوضع ويجري ابلاغه بانتظام بالتطورات. ولم يغير برامجه في الوقت الحالي".

Script executed in 0.21019411087036