أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مسيرات حاشدة في الجنوب

الإثنين 28 كانون الأول , 2009 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,341 زائر

مسيرات حاشدة في الجنوب

المسيرة الكبرى في الجنوب كانت في مدينة صور ، فبعد  تلاوة المصرع الحسيني في خيمة عاشوراء  انطلق آلاف المحبين نساءً ورجالاً  يلبسون السواد، تتقدمهم فرق من كشافة الإمام المهدي "عج"، من الفرقة الموسيقية إلى حملة الرايات وصور القادة، بعد ذلك تقدم الآلاف من "فرق اللطيمة" على وقع اللطميات الحسينية، وقد شدوا رؤوسهم بعصبات مكتوب عليها "لبيك يا حسين"، وارتدوا أكفاناً كتب عليها "هيهات منا الذلة"، وسط حشود الجماهير المحبة للحسين(ع) التي راحت تهتف شعارات لبيك يا حسين وهيهات منا الذلة.
المسيرة التي تقدمها مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله فضيلة الشيخ نبيل قاووق وعلماء دين وشخصيات سياسية وحزبية وفعاليات، جابت مدينة صور وشوارعها الرئيسية ، حيث أعدت المنصة في شارع أبو ديب وتحدث الشيخ قاووق في الحشود فرأى أن الذين أرادوا في تموز 2006 تنفيذ القرار 1559 بالقوة والحرب واجهناهم بقوة فيها عزم الحسين وإيمانه وروحه حيث استطاعت المقاومة في تلك الحرب أن تمزق القرار 1559 قطعاً، وتجعله 1559 قطعة.
وفي حين أبدى الشيخ قاووق عدم خشية حزب الله من التهديدات والضغوطات رأى ان أمريكا تستطيع ان تخضع أنظمة ودولا وشعوبا وأمما إلا أنها لا تستطيع ان تخضع حزب الله في لبنان أو ان تخضع طفلا من أطفاله، مؤكداً على أن المقاومة قد دفنت القرار 1559 في قبر واحد الى جانب مشروع الشرق الوسط الجديد.
وجدد مسؤول منطقة الجنوب في حزب الله "في يوم الحسين" موقف المقاومة وحزب الله الذي "سيبقى في الموقع المتقدم لنصرة ومساندة ومساعدة شعب فلسطين وفي خندق واحد مع الانتفاضة حتى ترفع راية فلسطين خفاقة فوق الأقصى وأسوار القدس الشريف.

وفي مدينة بنت جبيل انطلقت المسيرة العاشورائية من أمام مجمع أهل البيت في ساحة البركة بعد أن تلا السيد ابراهيم حجازي المصرع الحسيني وضمت فرقا كشفية وفرق اللطيمة الذين لبسوا العصبات والاكفان ت بالموت لإسرائيل وأمريكا وهيهات منا الذلة ولدى وصولها إلى ساحة النبية في المدينة تحدث عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور حسن فضل الله، فقال: من هذه المدينة بنت جبيل التي قهرنا على أبوابها الغزاة الصهاينة والتي حطمنا جبروت جيشها نقف اليوم لنعلن أن المقاومة التي انتصرت في تموز 2006 وأكملت مسيرتها وبنت قوتها هي اليوم أقوى في عدتها وعديدها وسلاحها وهي ستبقى حاضرة في الميدان وعلى خط المواجهة وفي كل قرية على الحدود إلى الضاحية والى البقاع لتحمي الوطن وتدافع عن بلدنا ولتحمي هذه القرى وهذا الشعب.
وأضاف، "إن خيارنا واضح هو خيار المقاومة والدفاع عن بلدنا و حماية هذه الأرض وهذا الشعب".

وفي بلدة الخيام تحدث مفتي الخيام ومرجعيون الشيخ عبد الحسين العبد الله فأكد أن ما لدينا من انتصارات هو من بركة هذه الثورة المباركة للإمام الحسين، ثم تلي المصرع الحسيني وتوجهت مسيرة حاشدة ضمت أبناء البلدة والجوار وجابت شوارع البلدة باتجاه الساحة العامة.

وكعادتها في كل عام قامت جمعية الزهراء (ع) في بلدة مجدل سلم بتجسيد واقعة الطف عبر عمل تمثيلي على ملعب البلدة تخلله كلمات من وحي المناسبة، فبعد كلمة لرئيس تجمع علماء صور الشيخ علي ياسين تحدث عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الدكتور على فياض في الحشود عند ملعب البلدة فأكد ان المقاومة هي تعبير عن خيار شعبنا وارادته فهي اولاً قيمة شرعية لأن ديننا وأخلاقنا يفرض ذلك، وهي قيمة ميثاقية ودستورية.
مشدداً على ان المقاومة ليست خياراً بين خيارات ولا حلاً بين حلول انما هي الحل والخيار، مشيراً الى ان القرارات الدولية ليست بديلا ولا خيارا فهي لم تحرر ارضا ولم تصن سيادة ولم تحم شعبا، كما ان دعوة الحياد ليست الخيار فإسرائيل هي التي تفرض حال الحرب وواقع الصراع في المنطقة، ولبنان هو بلد معتدى عليه وهو في موقع الدفاع عن النفس.
مؤكداً أن المقاومة هي عامل طمأنة للجميع في لبنان بطوائفه ومكوناته ومصالحه دون استثناء، وليس لها من عدو سوى العدو الإسرائيلي وهي تتطلع دائما الى تضييق شقة الخلافات. 
وانطلقت في ختام العمل التمثيلي مسيرة شعبية حسينية حاشدة نظمها حزب الله جابت شوارع البلدة.
كما أقيمت مسيرات حسينة عدة في بلدات العديسة، الطيبة، الصوانة وتولين ورددت خلالها الشعارات والهتافات الحسينية.

 

Script executed in 0.1868839263916