أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

قوة إسرائيلية تجتاز سياج بركة النقار .. و«اليونيفيل» تنفي حصول خرق

الثلاثاء 26 نيسان , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,202 زائر

قوة إسرائيلية تجتاز سياج بركة النقار .. و«اليونيفيل» تنفي حصول خرق

العرقوب : 
ترافق ذلك مع انتشار خمس آليات مدرعة فوق التلال المشرفة على هذا المحور، وقامت بعملية تمشيط واسعة استمرت حوالى 40 دقيقة، تركزت في المنطقة الموازية للشريط الشائك في منطقة معروفة بجبل سدانة.
وعلى الاثر أجرت قيادة «اليونيفيل» العاملة في القطاع الشرقي، اتصالات عاجلة بين الطرفين اللبناني والإسرائيلي للجم التوتر. كما اتخذت عناصر من الجيش في محيط البركة مواقع قتالية تحسباً لأي طارئ.
في المقابل، نفت «اليونيفيل» والجهات اللبنانية، أن يكون ما حصل خرقا للخط الأزرق. وأعلن الناطق الرسمي باسم «اليونيفيل» نيراج سينغ، ان بعض الجنود الاسرائيليين عبروا الشريط التقني في منطقة بركة النقار، من دون حصول خرق للخط الأزرق، وقد غادروا المنطقة، والوضع هادئ.
وندد النائب قاسم هاشم بهذا «الاستفزاز الإسرائيلي»، داعيا «اليونيفيل» الى «لجم مثل هذه التعديات على السيادة اللبنانية». كذلك استنكر هذا الانتهاك كل رئيس «هيئة أبناء العرقوب» محمد حمدان ورئيس بلدية شبعا السابق عمر الزهيري.
وكان الاحتلال قد رفع من حال الاستنفار، داخل مزارع شبعا المحتلة عامة وفي الطرف الشمالي الشرقي خاصة. ورصدت عدة آليات مدرعة تتحرك في المنطقة الواقعة بين موقعي العلم والفوارة وصولا حتى موقع مرصد جبل الشيخ، تبعها تقدم عناصر مشاة مزودة ببنادق رشاشة ومناظير من جهة موقع العلم، واتخذت مواقع قتالية، خلف ساتر ترابي قريب من السياج قبالة بركة النقار ولفترة زادت على ساعة، في ظل تحليق لطائرة استطلاع من دون طيار، في أجواء المزارع وفوق خط التماس المحاذي لها.
وكانت قد سجلت تحركات آلية وأخرى للمشاة داخل الشطر الشمالي لبلدة الغجر المحتلة حيث أنجز جيش العدو استحداث عدة نقاط مراقبة محصنة عند أطراف منازل هذه البلدة المواجهة لمجرى الوزاني، إضافة الى تركيزه أعمدة حديدية وأسلاكاً شائكة عند الاطراف الغربية والشمالية للبلدة، كما أدخل الاحتلال تحصينات إضافية على موقعه المستحدث في الشطر المحتل من بلدة العباسية، بعد أن رفعت جرافة عدة سواتر ترابية وتم تركيز معدات مراقبة قبالة محور المجيدية والمنطقة المحررة من البلدة.

Script executed in 0.037477016448975