أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

في فصل الربيع .. الاطعمة البرية سيدة الموائد

الأربعاء 04 أيار , 2011 06:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 5,252 زائر

في فصل الربيع .. الاطعمة البرية سيدة الموائد

 

وإذا دخلنا عالم الحبوب و الحشائش البرية التي طالما شكلت جزءا من الغذاء السليم لاهالي الزمن الماضي ، لوجدنا أنه عالم واسع شاسع يجمع بين النكهة الطيبة والفائدة الصحية المضمونة، إضافة إلى أن مكونات هذا العالم تجنب الجسم ضرر تناول المواد الحافظة والسماد الكيميائي.

ويمكن أن نقسم الحشائش البرية التي يتناولها اللبنانيون بشغف إلى فئتين: فئة الحشائش التي تنبت في الحقول، وفئة الحشائش التي تنبت في حدائق المنازل.

ويبدو الصعتر البري والفول الاخضر، بالاضافة الى الحمص، و غيرها من الاطعمة النباتية هي التي تتجه اليها الانظار ويكاد لا يخلو منها بيت في البلدة.

وغالبا ما يشكل جمع هذه الانواع من الاطعمة فرصة للتنزة في أحضان الطبيعة، إذ تتفق الجارات في البلدة على الذهاب مع الأولاد في يوم العطلة لقطف ما تيسر من الحشائش، فيحضرن الزاد، ويجهزن الأكياس والسكاكين لقطع كل صنف من أصناف هذه الحشائش، وفق الأصول الملائمة له.

يبقى أن نشير إلى أن كثيرين لا يجدون متسعا من الوقت للبحث عن هذه النباتات وجمع الكميات الكافية منها، لذا يقصدون بعض البسطات في سوق الخميس التي عرفت قيمتها ودأبت على بيعها بأسعار ليست متهاودة... أو "يتصيدون" مرور بعض نساء (العرب) اللاتي يأتين من بلدات يارين و الظهيرة و القرى و يتجولن بأحمال معقولة من هذه النباتات.


1




 

 

Script executed in 0.032705068588257