أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

تدشين مشروع الطاقة المتجددة في مدرسة الكفور-النبطية

الجمعة 06 أيار , 2011 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,381 زائر

تدشين مشروع الطاقة المتجددة في مدرسة الكفور-النبطية

 وذلك بأحتفال أقيم في مدرسة الكفور الرسمية في جنوب لبنان وحضره ممثل النائب ياسين جابر المحامي ياسين جابر،ممثل النائب هاني قبيسي الدكتور خالد طفيلي ، ممثل النائب عبداللطيف الزين يوسف الحاج ، السفير الاسباني في بيروت خوان كارلوس غافو، ممثل الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي شومبي شارب، رئيس بلدية النبطية الدكتور أحمد كحيل، رئيس بلدية الكفور حسين درويش، رئيسة المنطقة التربوية في محافظة النبطية نشأت حبحاب، وشخصيات وفاعليات وأساتذة.
بعد كلمة ترحيب من مدير مدرسة الكفور لطفي عواضة، شرح  مدير المشروع المهندس حسان حراجلي لمراحل المشروع وأهميته من خلال فيلم  عرض على الحضور، ثم تحدث ممثل الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي شومبي شارب فقال : نجتمع اليوم لندشن الانظمة الفولطاضوئية التي نفذها مشروع دعم كفاءة استهلاك الطاقة والطاقة المتجددة لنهوض لبنان-سيدرو التابع لبرنامج الامم المتحدة
وقال: حتى الان ركب المشروع حوالي  25 نظام فولطاضوئي(بقوة 40 كيلوواط) في معظم المدارس ومن  ضمنها مدرسة الكفور،لافتا الى أن المشروع سنفذ تركيب حوالي 36 نظام فولطاضوئي بقوة 53 كيلوواط في العام 2011-
وأضاف: يعمل النظام الفلطاضوئي على تخفيض كلفة اشتعمال الطاقة من خلال التوفير في استعمال مادة المازوت المستخدمة في المولدات الكهربائية التي تعمل عند انقطاع الكهرباء ومن كلفة فاتورة الكهرباء كما يستعمل النظام لانارة الصفوف والممرات ولتشغيل الالا الناسخة من حين الى اخر واتشغيل انظمة الكومبيوتر
ولفت الى انه يجب نشر الوعي حول العلاقة بين التغير المناخي وكفاءة الاستهلاك الطاقة والطاقة المتجدة.
وقال:"يمكنكم الاعتقاد أن هؤلاء التلامذة ليس بإستطاعتهم شراء أنظمة الطاقة المتجددة ولكن اطلعني  فريق سيدرو أن كلفة العديد من أنظمة الطاقة المتجددة مقبولة في لبنان وستصبح مقبولة أكثر في المستقبل،ورأى أن "كلفة لوائح الانظمة الفولطاضوئية عام 1980 كانت 22000 د.أ في الكيلوواط،أما اليوم فكلفتها 3000د.أ في الكيلواوط،وأعتقد أن بعد 10-15 سنة من الان سينافس سعر الانظمة الفلطاضوئية سعر الغاز الطبيعي.
ثم ألقى السفير الاسباني غافو كلمة أعلن فيها ان هذه الطاقة تساهم بضمان امن استهلاك الطاقة والتقليل من حجم الغازات الناجمة عن استهلاك الطاقة،وتوفر قوة اقتصادية جديدة،معتبرا " أن مشروع الانارة مشروع نظيف جدا، يحافظ على البيئة البيتية،واهم دول العالم تعتمد على هذا النظام واكثر من 20% من الفواتير تأتي من الطاقة المتجددة وهذا رقم عال جدا.
وقال : نحن ندعم ب10 مليون دولار الموازنة لنشارك في هذا المشروع وندعم مشروع سيدرو في لبنان ونهنئه على ما يقوم به"،لافتا الى "أنه من المتوقع في العام المقبل ان يزداد الطلب على الطاقة في دول المتوسط،مشيرا الى ان نسبة السكان تزداد،وتزداد معها نسبة النمو الاقصادي".
وقال :من المعروف ان البلاد على ضفاف البحر المتوسط تعتمد كثيرا على الطاقة المتجددة،التي تسعى لتأمينها كمورد جديد يساهم في تعزيز استقلاللية قطاع الطاقة لسوء الحظ ليس هناك الكثر من الطاقة في دول ضفاف المتوسط لذلك من المهم جدا ان نتخذ اجراءات لتأمين الطاقة ولتعزيز الاستخدام العقلاني لها كما ويجب استخدام تقنيات نظيفة.
بعد ذلك قام غافو وشارب بقص الشريط التقليدي لافتتاح المشروع.

 

Script executed in 0.038837909698486