أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الراية فوق الحمامص‏

الإثنين 25 تموز , 2011 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,503 زائر

الراية فوق الحمامص‏

ودعا الى ان "يتعاطى الجميع بمسؤولية وطنية تحمي هذا الوطن، لكن للاسف الشديد الفريق الاخر غير مكترث بكل هذه التحديات، بل يدير مواقفه وادائه على النحو الذي يفاقم التحديات التي تستهدف هذا الوطن".

كلام فياض جاء خلال احتفال اقامه "حزب الله" بمناسبة ذكرى أنتصار تموز 2006 وتكريما للطلاب الناجحين في بلدة النجارية، في حضور فاعليات سياسية واجتماعية ورؤساء بلديات وحشد من الاهالي.

وقال:" عندما أيد سماحة الامين العام السيد حسن نصرالله الدعوة للحوار، كنا نأخذ كل هذه التحديات في عين الاعتبار، وكنا نتعاطى بمنطق مسؤول لا يكترث لموازين القوى السياسية، نحن لا نأخذ بعين الاعتبار موازين القوى السياسية لان الحوار هدفه الاستقرار وان يدفع باتجاه ان يلتقي اللبنانيون لحماية وطنهم ولحماية الاستقرار في هذا البلد. ان الحوار ليس هدفه الغلبة ولا الاستقواء انما التلاقي وحماية البلد".

اضاف:" ان كل دعوة تدفع باتجاه ايجاد اشتراطات اضافية على الحوار، انما تهدف في حقيقة الامر الى التملص من هذا الحوار وليس الى دفعه قدما".

ودعا فياض الجميع الى ان "يعوا حجم المخاطر التي تتهدد هذا الوطن، وان يمارسوا دورهم السياسي من اي موقع كان من موقع بناء وهادف الى حماية الاستقرار والامن والى العمل على معالجة المشاكل الكثيرة التي تثقل كاهل اللبنانيين التي يحتاجها كل اللبنانيين بمختلف مكوناتهم، الى ان يعالجوها خدمة لهذا الوطن اولا واخيرا".

تلة الحمامص

من جهة اخرى، رأى النائب فياض خلال مراسم رفع راية الامام المهدي في تلة الحمامص المطلة على فلسطين المحتلة، "ان الاهتمام الدولي المباشر وغير المباشر، المعلن وغير المعلن بمسألة الحدود البحرية والمنطقة الاقتصادية الخالصة للبنان، سببه المقاومة التي تؤدي دورا ايجابيا في التوازنات التي تفرض على المجتمع الدولي واسرائيل الا تتعاطى باستخفاف مع الحقوق اللبنانية، دون ان نلغي من حسابنا الميل الاسرائيلي الدائم للعدوانية والشر في الاطماع على المستويات كافة".

ولفت الى "ان الذين يعارضون المقاومة عاجزون عن تقديم البدائل التي تسمح بالدفاع عن لبنان، لأن الخيارات الاخرى جربت ولم تجد نفعا بل فتحت الباب امام استباحة لبنان، واحتلال ارضه، وارتكاب المجازر بحق ابنائه".

وأوضح "ان المقاومة هي لدينا مسألة حياة او موت، مؤكدا التمسك بها كخيار وحيد لدينا، ولأنها ليست عامل حماية فقط بل عامل استقرار ايضا".

Script executed in 0.038639068603516