أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

لم يمرّ يوم واحد خلال الأسبوعين الماضيين في مخيمي البداوي والبارد،

الجمعة 23 أيلول , 2011 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,113 زائر

لم يمرّ يوم واحد خلال الأسبوعين الماضيين في مخيمي البداوي والبارد،

 

 

وإضافة إلى سرعة السائقين المتهورين، فإن ما يساهم في وقوع حوادث السير في المنطقة، هو الوقوف الاضطراري لسيارات الموظفين في المؤسسات الكائنة على جانب الأوتوستراد، والمراجعين الذين يقصدونها، والسكان القاطنين في الأبنية التي تشغلها، لعدم توفر الموقف اللازم لهم، ما أدى إلى ضيق الطريق أمام السيارات العابرة، لا سيما المسرعة والمتجاوزة منها، وإلى تعريض السيارات المتوقفة على جانبه لخطر الاصطدام، وذلك ما حدث عشرات المرات. 

"لن تجد مشكلة حوادث السير القائمة في وسط وصلة أتوستراد النبطية ـ كفررمان حلاً لها، إلا بإيجاد المواقف اللازمة لسيارات الموظفين والمواطنين في المنطقة، ومنع السيارات من الوقوف على جانب الأوتوستراد"، كما يقول المواطن محمد ياسين، لافتاً إلى "ضرورة اتخاذ الاجراءات المناسبة، للحدّ من السرعة الفائقة على المدخل الشرقي للنبطية، ولو تطلب الأمر إقامة بعض المطبات في وسطه لتكون رادعاً للسائقين العابثين، لتلافي المزيد من الإصابات في الأرواح والخسائر المادية الجسيمة التي تخلفها حوادث الاصطدام في المنطقة". ويتمنى رئيس نقابة السوق في الجنوب حسين غندور على السائقين "التخفيف من سرعتهم على وصلة أوتوستراد النبطية ـ كفررمان، لأنهم سيكونون في طليعة المتضررين عند وقوع حوادث السير"، مطالبا "المسؤولين في بلدية النبطية بالعمل على إيجاد الموقف المناسب لسيارات موظفي المؤسسات الرسمية والخاصة والأهالي القاطنين في المنطقة، آملاً بتحقيق ذلك الأمر في أسرع وقت، وإلا فإن مسلسل حوادث السير القاتلة في المنطقة سيستمر إلى ما لا نهاية، وسيستمر معه شريط الأحزان".

 

Script executed in 0.032927989959717