أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الخضر في المدينة «أرخص» من الخضر في القرية!

الجمعة 16 كانون الأول , 2011 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,617 زائر

الخضر في المدينة «أرخص» من الخضر في القرية!

الارتفاع الفاحش الذي يعانون منه منذ عدة أسابيع «مصدره التجار الصغار الذين يبيعون داخل القرى والبلدات الفقيرة والنائية»، كما يؤكدون. يشير فؤاد إبراهيم، من بلدة بيت ياحون، إلى أن «الفارق الكبير جداً بين أسعار الحسبة وأسعار المحال الصغيرة»، إذ يتراوح سعر كيلو البندورة مثلاً في بنت جبيل بين ألفين و3 آلاف ليرة، بينما اشترى فؤاد 15 كلغ من حسبة صيدا بـ10 آلاف ليرة فقط، ما يعني أن التجار الصغار يربحون بين 1250 و2250 ليرة في الكلغ الواحد، أي أكثر بكثير من المزارع وتاجر الجملة معاً.

أما فاطمة عيسى، من بنت جبيل، فسبق لها أن اشترت «كيلو القشطة» من أحد تجار المفرّق بـ5000 ليرة، بينما سعر الكلغ الأكثر جودة في الحسبة يبلغ 2000 ليرة فقط، أما كيلو الكلمنتين فيباع بالمفرّق بمبلغ 1500 ليرة، بينما بالجملة 400 ليرة فقط. فارق جنوني. لذلك قرّرت عيسى، برفقة عدد من أقربائها، الذهاب إلى الحسبة كل أسبوع، متقاسمين كلفة النقل، ثم «نتقاسم ثمن المشتريات من الخضر والفاكهة التي نتقاسمها أيضاً».

تقارن جميلة نصر الله، من بلدة عيناثا في بنت جبيل، بين أسعار الجملة والمفرّق فتقول «كيلو البندورة بألف هنا (في الحسبة)، بينما في البلدة بـ3000، أما كيلو الخرمة فيزيد 2000 ليرة أيضاً وكيلو البصل يزيد 1500 ليرة». وفقاً لحساباتها، بإمكان زبون الحسبة أن يوفر في اليوم الواحد أكثر من 15 ألف ليرة، أي ما يقارب 450 ألف ليرة شهرياً، يكسبها تاجر المفرّق من كل زبون، وهذا ربح خيالي على الوزارة أن تراقبه بسرعة، ولا سيما في القرى الفقيرة.

محمد قازان، أحد تجار الجملة في صيدا، أكد لـ«الأخبار» أن «أسعار الخضر والفاكهة لم ترتفع منذ شهرين، بل على العكس تراجعت أسعار الحمضيات بنحو لافت». ولكنه رجّح أن يكون عدد كبير من تجار المفرّق قد رفعوا الأسعار كثيراً، بعد أن «سمعوا بإمكان رفع الأجور». ولذلك بات الأهالي، ومن مناطق بعيدة في مرجعيون وبنت جبيل، يقصدون الحسبة لشراء حاجاتهم الأسبوعية من الخضر والفاكهة. بدوره، يؤكد محمد مقلّد الأمر، وهو صاحب محلّ للخضر في بلدة الخرايب، شارحاً «لم ترتفع أسعار الخضر في سوق الجملة، لكن العدد الأكبر من التجار الصغار رفعوا الأسعار سبب زيادة الأعباء المالية عليهم في فصل الشتاء».


Script executed in 0.030001163482666