أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

التشكيلات الدبلوماسية خلال عشرة أيام وتشمل ستين سفيراً و15 قنصلاً

الأربعاء 04 كانون الثاني , 2012 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,905 زائر

التشكيلات الدبلوماسية خلال عشرة أيام وتشمل ستين سفيراً و15 قنصلاً

وعلمت «السفير» من مصادر السرايا، ان الرئيس ميقاتي بحث مع كل من الوزير منصور والدكتور قباني في تفاصيل تنفيذية لآلية التعيينات الدبلوماسية والادارية، وجرى استعراض لملفات الكثير من المرشحين للتعيين في الفئة الاولى، تمهيدا للبدء في التعيينات في اقرب جلسة لمجلس الوزراء، كما ذكرت المصادر ان التشكيلات الدبلوماسية اصبحت جاهزة وكاملة ويفترض ان يتم اقرارها خلال عشرة ايام على الاكثر.

وافادت المعلومات ان التشكيلات الدبلوماسية ستشمل نحو ستين سفيرا بين مناقلات من الخارج الى الداخل وبالعكس، وترفيعات من درجة الى درجة اعلى، كما تشمل نحو 15 قنصلا وعددا من السكرتيريين الملحقين بالسفارات. وبين ابرز السفارات التي سيتم تعيين سفراء لها السفارات في: روسيا واسبانيا وايران والصين والهند وهولندا والبرازيل وكندا والمغرب والجزائر.

وفي المجال ذاته قال رئيس مجلس الخدمة المدنية الدكتور خالد قباني لـ «السفير»: إنه بحث مع الرئيس ميقاتي ما انجزه مجلس الخدمة المدنية واللجنة المكلفة اجراء المقابلات مع المرشحين للتعيين في الفئتين الاولى والثانية والترفيع من الدرجة الثانية الى الاولى، والمجلس على جهوزية كاملة وقد اعد كل الملفات وباشرت اللجنة الخاصة اجراء المقابلات بشكل منتظم مع المرشحين لملء الشواغر في الفئة الاولى وانجزت كمية لا بأس بها من الملفات ورفعتها الى رئاسة مجلس الوزراء، وهي بصدد انجاز باقي المقابلات والملفات لرفعها تباعا، ليتم التعيين وفق الالية التي اقرها مجلس الوزراء لاختيار اصحاب الكفاءة.

ولم يحدد قباني رقما معينا للملفات التي انجزت لكنه قال، إن العمل يسير بشكل منتظم، والقرار يعود لمجلس الوزراء للاختيار.

وقال قباني بعد اللقاء: إن آلية التعيين التي أقرها مجلس الوزراء هي التي تحكم سير العمل في مجلس الخدمة المدنية ومجلس الوزراء، وهذه الآلية محترمة من قبل الجميع، ومجلس الخدمة المدنية جاهز بشكل كامل للسير بالموضوع قدماً، وهناك نية لدى الحكومة لإجراء التعيينات وهي تحترم الآلية وتسير وفقاً لها، وإن شاء الله تشهد بداية السنة الجديدة شيئاً على هذا الصعيد.

واستقبل الرئيس ميقاتي وفد اللجنة المنظمة للمؤتمر الثاني للدول الأطراف في اتفاقية الذخائر العنقودية برئاسة وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور، وشكر الوفد للرئيس ميقاتي رعايته المؤتمر الذي كان عقد في بيروت.

كما استقبل الرئيس ميقاتي وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور الذي توقع في دردشة مع الصحافيين «أن يقر مجلس الوزراء في جلسته اليوم المراسيم التطبيقية لقانون النفط».

وعن التعيينات الإدارية اعتبر» أن عقدة العقد تتمثل في تعيين رئيس مجلس القضاء الأعلى، ومتى حلت هذه العقدة تحل باقي التعيينات».

واشار الى انه بحث مع الرئيس ميقاتي في شؤون الوزارة وتحديداً في مشروع دعم الأسر الأكثر فقراً وتطوراته، وقال: تجاوز عدد الطلبات المقدمة في مراكز الشؤون الاجتماعية 47 الف طلب، وسنبدأ عملية التدقيق في هذه الطلبات. كما بحثنا في مشروع قانون الايجار التملكي الذي أعددناه مع المؤسسة العامة للإسكان ووزارة الشؤون الاجتماعية وسنحوله قريباً الى مجلس الوزراء، وأعتقد انه سيشكل حلاً كبيراً لأزمة السكن في لبنان.

وقال ردا على سؤال: إن الرئيس ميقاتي بدأ العام الجديد بحيوية استثنائية على كل مستويات عمل الحكومة، وأهم ما في الأمر ان تدخل مكونات هذه الحكومة الى العام الجديد بروح إيجابية بالتعاون بين بعضنا البعض.

وسئل عن ملف الأجور فقال: إن الاتفاق الذي حصل في القصر الجمهوري بين الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام يشكل تسوية منصفة وعادلة ترضي الطرفين ومن الأفضل العودة اليه. في حال رد مجلس شورى الدولة قرار مجلس الوزراء فالعودة الى الصيغة التي كانت مقترحة بين العمال وأرباب العمل.

كما ترأس ميقاتي اجتماعا لوزراء طرابلس في السرايا، شارك فيه وزير المال محمد الصفدي، وزير الدولة احمد كرامي، وزير الاقتصاد والتجارة نقولا نحاس ووزير الشباب والرياضة فيصل كرامي. كما شارك في جانب من الاجتماع رئيس مجلس الإنماء والاعمار نبيل الجسر.

وتم في خلال الاجتماع البحث في تفعيل كافة المشاريع التي من شأنها أن تساهم في تفعيل الحركة الاقتصادية والانمائية في طرابلس والشمال. والتعجيل في تعيين مجالس ادارة المرافق الاقتصادية في طرابلس كالمرفأ والمعرض والمنطقة الاقتصادية الحرة. ودرس توسيع وتحسين الملعب الاولمبي في المدينة والتعجيل في المشاريع التي هي قيد الانشاء.

كما استقبل ميقاتي رئيس لجنة البيئة النيابية النائب أكرم شهيب.


Script executed in 0.19474291801453