أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

اسارتا: متفائل وثمة جماعات تحاول زعزعة الاستقرار ونأخذ هذا الامر بجدية

الإثنين 09 كانون الثاني , 2012 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 750 زائر

اسارتا: متفائل وثمة جماعات تحاول زعزعة الاستقرار ونأخذ هذا الامر بجدية

اشار قائد العام السابق لقوات "اليونيفيل" الجنرال ألبرتو آسارتا "السفير" الى أنه "متفائل قبل رحيله بسبب انتهاء مهمته لسببين رئيسيين، اعتراف الفريقين اللبناني والإسرائيلي بمصلحتهما في تثبيت الاستقرار في جنوب لبنان ومساهمتهما في جهود "اليونيفيل" في هذا الخصوص، والهدوء الذي يعمّ منطقة عمليات "اليونيفيل" منذ خمسة أعوام".
ولفت اسارت الى ان "ثمة محاولة واضحة لزعزعة الاستقرار تقوم بها بعض الجماعات، ونأخذ هذا الأمر بمنتهى الجدية لأن أعمالا مماثلة تشكل خطرا حقيقيا على السكان بشكل عام وليس على قوات "اليونيفيل" فحسب". لا يتوقف القائد الإسباني عن التفاؤل مراهنا دوما على تعاون الأطراف مع قوات حفظ السلام، لافتا الانتباه برده على سؤال: "أريد فصل الهجومات التي طاولت جنود "اليونيفيل" عن مسألة عدد هذه الوحدات".
واوضح آسارتا إن "المراجعة الإستراتيجية هي من العادات الجيدة المتبعة في عمليات حفظ السلام"، مشيرا الى أن "هذه المراجعة لم تنته بعد وهي مستمرة من قبل الأمم المتحدة التي أرسلت "فريق عمل رفيع المستوى" يزور "اليونيفيل" في الجنوب لهذا الغرض وهو "يقيّم تماما وبشكل شامل كل المعالم بغية التوصل الى الخلاصات الملائمة".
وأشار الى "تعليم الخط الأزرق بشكل مرئي مستمر وتنهي فرق "اليونيفيل" المختصة نزع الألغام وعمليات تنظيف الطرق المؤدية الى المواقع المحددة وهي غالبا ما توجد في مواقع ملغمة بقوة يمر بها الخط الأزرق".
وكشف آسارتا عن أن "هدف "اليونيفيل" البعيد الأمد يكمن في النقل التدريجي للمسؤوليات الى الجيش اللبناني لكي يتولى القيام بالمراقبة الأمنية الكاملة والفعالة في نطاق منطقة عمليات "اليونيفيل" وفي المياه الإقليمية توافقا مع القرار 1701"، مشيرا الى أنه "في مطلع هذه السنة تم إنشاء آلية للحوار الإستراتيجي المنتظم بين قيادتي "اليونيفيل" والجيش اللبناني. ما يقدم إطارا للربط التدريجي بين الإمكانات المختصة والأنشطة التشغيلية ذات العلاقة بالعمليات للقوتين تمهيدا لانتقال متدرج للمسؤولية".
بالنسبة الى الحدود البحرية بين لبنان و"إسرائيل" شجع الجنرال آسارتا "الأفرقاء على مناقشة مسائل الأمن البحري في إطار اللجنة الثلاثية بهدف التوصل الى ترتيبات أمنية تخفض من خطر نشوء وقوع حوادث".


 

Script executed in 0.21195697784424