أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

عبد الله: سلاح المقاومة هو معادلة اساسية في وجه الاعتداءات الاسرائيلية

الثلاثاء 17 كانون الثاني , 2012 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,486 زائر

عبد الله: سلاح المقاومة هو معادلة اساسية في وجه الاعتداءات الاسرائيلية

أعلن مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبد الله أننا "نريد أمة تتصدى للباطل وان تكون عنوانا للحق"، مشيرا الى أن "هناك فرق شاسع بين الحرية والفوضى. فنحن دعاة حرية ولسنا دعاة فوضى، وان الحرية بمعناها العام هي فوضى خلاقة، حيث ان الحرية تضبطها القوانين والقيم، وهي التي يجب ان تكون منهاجا لحياة الناس".
وإعتبر في كلمة القاها في مناسبة إحياء مدينة صور لأربعين الامام الحسين أن "الحرية التزام بالقوانين، وإن تجاوز القوانين والقيم الدينية والاخلاقية هو خروج عن تلك القوانين والحرية والعيش بآحادية. ونحن في ذكرى اربعين الحسين (ع) نؤكد اننا لن نعيش غرباء في الوطن ولن نعيش غرباء عن المجتمع، فنحن جزء اساس من مكونات هذا المجتمع، الذي يجب ان يعيش حالة التواصل، وان انقطاع لغة التواصل تؤدي الى صراع، فاذا كنا غيورين على المجتمع وعلى البلد والوطن لا بد ان نتبع لغة الحوار، الحوار الذي يؤسس لمستقبل ابنائنا واجيالنا القادمة، ويؤسس لغد مشرق".
وتابع إن "شعارات الفتنة التي ترتفع من هنا وهناك نقول لأصحابها بأن شعارتكم الفتنوية سترتد عليكم وعلى رؤوسكم وإن من يشعل الفتنة بين الناس سيكون اول المتضررين"، لافتا الى ان "الابتعاد عن الفتن هو فتح باب الحوار".
وأشار الى أنه "لو كانت لغة الحوار سائدة لما كانت هناك صراعات، فلا بد من قراءة بعيدة عن العصبيات، من هنا علينا ان نتعلم من قراءتنا للحسين، ان نقرأ الظروف والاحوال بكل وضوح هناك ثوابت اساسية في هذا البلد، فنحن نطمح اليوم في مواطن حر في ظل دولة عادلة، وهذا يكون بالانماء المتوازن وتأمين سبل العيش اللائقة والحياة الكريمة لكل مواطن في هذا البلد".
وانتقد المفتي عبد الله "الحكومة في تعاطيها مع قرار زيادة الاجور"، معتبرا أن "هذا أمر يجب ان يحل لان الانسان مغبون في هذا البلد، ومن حقه ان يشعر بطمانينة، واصبحنا نرى ان هذه الحكومة عاجزة عن علاج هذا الملف فعلام يمكن ان نعتمد عليها مع الاسف".
ودعا الى "تعزيز الامن في هذا البلد لا ان تكون القوى الامنية وظيفتها حماية السلطة، بل يجب ان تكون حماية للناس وليس فقط حماية السلطة، لان من واجب الاجهزة الامنية ان تعمل على منع اي اعتداء خارجي او داخلي"، ومنبها من "خطر ان يكون الجيش والقوى الامنية عرضة للتجاذبات".
وأشار الى أن "حماية الحدود واجب علينا، ونحن نعتبر لأن السلاح الذي يدافع عن الوطن ويصون ويحمي لبنان من الاعتداءات الاسرائيلية هو سلاح لبناني شرعي دافع عن كرامة الناس وعن الوطن وواجه العدو، ان سلاح المقاومة هو معادلة اساسية في وجه الاعتداءات الاسرائيلية".
وتوجه الى المجتمع الدولي مصرحا بأنه "بدل أن تقلقوا من المقاومة ابعدوا قلقنا من اسرائيل واعتداءاتها برا وبحر وجوا".

Script executed in 0.19173192977905