أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

البحرين: شهيدين آخرين وآية الله القاسم يدعو لسحق المعتدين على النساء

الأحد 22 كانون الثاني , 2012 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,129 زائر

البحرين: شهيدين آخرين وآية الله القاسم يدعو لسحق المعتدين على النساء

لازالت غازات القنابل المسيلة للدموع السامة تفتك بالأبرياء في البحرين، والضحايا هذه المرة طفل وشاب.


وقد ودعت جزيرة سترة بالأمس، الطفل ياسين العصفور، البالغ من العمر أربعة عشر عاماً، والذي استشهد جراء استنشاق الغازات السامة التي أطلقتها قوات الأمن البحريني.


ياسين العصفور لم تسقطه الغازات السامة في شوارع بلدته وهو يشارك في المظاهرات الاحتجاجية، بل لاحقته غازات النظام التي أطلقت في 30 كانون أول/ديسمبر الماضي إلى داخل منزله. والطفل بالمصاب أساساً بضيق التنفس الحاد (الربو) تم نقله إلى مستشفى السلمانية بعدما تدهورت حالته الصحية.


تم إدخال ياسين إلى العناية القصوى للأطفال بعد اتضاح إصابته بالتهاب رئويّ حاد وفشل رئوي وانتكاسة عنيفة. وقد اضطر الأطباء لوضعه على جهاز التنفس الصناعي حتى قضى نحبه أمس الجمعة 20 كانون الثاني/يناير2012.


هذا وشيّعت منطقة جد حفص ابنها الشهيد محمد خميس، البالغ من العمر 25 عاماً، والذي قضى اثر استنشاقه غازات سامة منبعثة عن القنابل المسيلة للدموع التي تستخدمها قوات الأمن البحريني لتفريق المظاهرات السلمية.


ومنذ بداية التحركات الاحتجاجية في البحرين، تمارس قوات أمن المملكة أعمال قمع وعنف بحق المتظاهرين السلميين، ما أدى إلى سقوط عشرات الشهداء فيما تم جرح واعتقال آخرين.


هذا وتعرضت فئة كبيرة من الموظفين إلى "فصل تعسفي" بسبب مشاركتهم في مظاهرات مطلبية، كما جرت محاكمة كوادر طبية وسياسية في محاكم عسكرية.


الشيخ القاسم: من وجدتموه يعتدي على عرض فتاة مؤمنة فاسحقوه


على صعيد آخر، اعتبر آية الله الشيخ عيسى القاسم أن شعب البحرين برجاله ونسائه وأطفاله يدفع ثمن مطالبته بحقه في الحرية والحياة الكريمة والاصلاح.


وفي خطبة الجمعة، أكد امام جامع الصادق في الدراز أن ما "تلاقيه حرائر هذا الشعب من امتهانٍ ساحق للكرامة، منافٍ للحياء الإنساني، متعدٍ على الحرية الفردية، متجاوزٍ لما حرم الله، مستخفٍ بشرف الأعراض".


وأضاف أن ما "تواجه به قوات الشغب المرتزقة المستوردة ـ التي تجوب شوارع وطرقات قرانا ومدننا في ساعات الليل والنهار ـ النساء العفيفات والصبيات البريئات من الكلمات النابية الساقطة القذرة السخيفة" لا ينم إلا عن "نفوس لا تعرف الله، ولا يسكنها ايمان، وليس لها من طهر وخلق كريم أو غيرة أو حمية".


وقال القاسم: "من وجدتموه يعتدي على عرض فتاة مؤمنة فاسحقوه، نعم اسحقوه!"


وتوجه إلى السلطات بالقول "اتنهبون الناس وتسرقونهم وتصادرون ثروة الوطن وتريدون أن تسترقوا الشعب بما تنهبون وتسرقون وتصادرون من أمواله وثروته؟"، مؤكدأً أن "لقمة العيش ضرورة والكسب الحلال حق مكفول وتوفير فرص العمل الشريف واجب الدولة ولا تفريط بحق العيش الكريم واللقمة الحلال، ولكن أول ما تستهدفه مقاومة الشعب هو استرداد الحرية والكرامة وحق تقرير المصير".


وشدد القاسم على أن "لا حل إلا في الإصلاح الحقيقي إذا كنا نطلب الحل الحقيقي والخروج من النفق المظلم الذي صارت إليه أوضاع الوطن بسبب السياسة المتخلفة الطريق واضح ولا تخطؤه العيون، ولا يحتاج الأخذ به إلا لصدق واخلاص وإرادة جادة ونية سليمة وتخلص من النوازع السقيمة".


ونبّه من أنه "لا بارقة أمل في اصلاح جاد حقيقي قريب، إذ لا مؤشر على توجه جدي إلا مؤشر على توجه جدي بهذا الشأن"، مبينا أنه ما "يمنع من أي تفاؤل بهذا الإصلاح ما يشاهد من عنف وشراسة ومواجهة دموية لأي مسيرة سلمية احتجاجية معبرة عن الرآي ومعلنة عن مطالب الشعب، والملاحقة المشددة والعقاب الجماعي لأي تظاهر ولو بعض الصبية في سن التاسعة والثامنة وما هو أقل في قرية من القرى وفي أي طريق من طرقها وزاوية من زواياها".


وختم آية الله القاسم "عليك مع ما تعاني من ويلات وتعاني من مآس على يد السياسة الظالمة أن تعترف وبصوت عال بأن البحرين تتمتع بحرية التعبير وتوفير حقوق المواطنة وبديمقراطية متقدمة تحسد عليها"، وإذا قلت لا، وطالبت بالإصلاح، فأنت الخائن، المفسد، المتأمر، المحرض الذي لا مكان لك إلا السجن".


Script executed in 0.19367218017578