أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

صالح يغادر مسقط إلى الولايات المتحدة .. والمحتجون مصرون على خيار الشارع

الثلاثاء 24 كانون الثاني , 2012 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,274 زائر

صالح يغادر مسقط إلى الولايات المتحدة .. والمحتجون مصرون على خيار الشارع

وكان صالح قد وصل مساء أول امس الى المطار السلطاني الخاص في مسقط بعيد إلقائه خطابا في صنعاء طلب فيه الصفح من الشعب اليمني وأكد انه سيتوجه الى الولايات المتحدة للعلاج ثم العودة الى بلاده لقيادة حزب المؤتمر الشعبي العام. 

من ناحية اخرى، بحث نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي، المنوى انتخابه رئيسا في 21 شباط المقبل، في اتصال هاتفي مع مساعد الرئيس الأميركي لشؤون مكافحة الإرهاب جون برينان، آخر التطورات بشأن قانون الحصانة القضائية لصالح وتزكية هادي كمرشح رئاسي توافقي. ونقل برينان تأكيد الرئيس الاميركي باراك أوباما تقديم الدعم السياسي والاقتصادي لإخراج اليمن من الظروف الراهنة، في وقت رفع البنك الدولي تجميد تقديم التمويل إلى اليمن وقال إنه سيعاود العمل مع الحكومة بعد غلق مكتبه هناك في آذار 2011 بسبب الاضطرابات في البلاد. 

وذكرت «سبأ» ان صالح «توجه الى الولايات المتحدة لاستكمال ما تبقى من العلاج جراء الاصابات التي تعرض لها في الاعتداء الاجرامي الآثم على جامع دار الرئاسة» في حزيران الماضي، مضيفة ان صالح استقل طائرة رئاسية ترافقها طائرة رئاسية اخرى. 

وسمحت الولايات المتحدة للرئيس اليمني بتمضية «فترة محددة» للعلاج على أراضيها، حيث أعلنت الخارجية الاميركية أول امس انها «وافقت» على طلب تأشيرة له للتوجه الى واشنطن «بهدف وحيد» هو تلقي العلاج، مضيفة انه «سيمضي فترة محددة تتوافق مع الوقت المطلوب لهذا العلاج». 

وفيما أفاد مصدر مطلع مقرب من الرئاسة ان أحمد النجل الاكبر لصالح، كان موجودا منذ أيام في مسقط لترتيب زيارته القصيرة، أفاد موقع «التغيير نت» اليمني ان صالح غادر الى الولايات المتحدة على متن طائرة رئاسية من نوع «جامبو 747» ترافقها طائرة رئاسية أخرى نوع «بوينغ 727»، وان 30 فردا من عائلة صالح غادروا أول أمس الى عمان. 

وغداة مغادرته، اعتصم عسكريون يمنيون للمطالبة بإقالة قائد القوات الجوية اليمنية والاخ غير الشقيق لصالح، اللواء محمد صالح الاحمر، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية. وتجمع المئات من ضباط وطياري قاعدة الديلمي الملاصقة لمطار صنعاء أمام منزل هادي الذي يمسك بالصلاحيات التنفيذية في البلاد. كما هددوا بنصب خيام في مكان اعتصامهم الى ان تتم إقالة اللواء محمد الاحمر. 

وفي وقت لم تشهد العاصمة اليمنية احتفالات بخروج صالح من البلاد، قال أحد قياديي الشباب المحتجين في صنعاء وليد العماري «لا نستبق الامور ... نخشى دائما من ألاعيب صالح.. لن نحتفل إلا عند محاكمة صالح». وأكد بقاء الشباب في الساحات «حتى 21 شباط المقبل الذي سيحدد مستقبل اليمن». 


Script executed in 0.1747190952301