أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

صيدا: استئصال ورم من طفلة حديثة الولادة يعادل وزنها

الخميس 02 شباط , 2012 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,931 زائر

صيدا: استئصال ورم من طفلة حديثة الولادة يعادل وزنها

ويؤكد رئيس المستشفى الدكتور علي عبد الجواد أن «قسم الجراحة والتوليد في المستشفى كان يتابع وضع الطفلة بعدما تم تشخيص الحالة من النواحي الطبية، حيث تمت متابعتها حتى الأشهر الاخيرة من الحمل، وكانت الأقسام في المستشفى على جميع المستويات من كادر فني، وطبي، وإداري على أتم الاستعداد». ويشير عبد الجواد إلى أن «العملية الجراحية للطفلة بدءا بعملية الإنعاش الأولي تمت في قسم العناية الفائقة لحديثي الولادة، وبعد إجراء الفحوصات المخبرية والصور الشعاعية اللازمة، للتأكد من التشخيص ومن عدم وجود أي عيب خلقي آخر مرافق، حيث تمت العملية بعد 48 ساعة من ولادتها بنجاح تام متجاوزين جميع العوارض الجانبية الممكن حدوثها خاصة أن عملية الاستئصال استمرت لنحو ثلاث ساعات وأن وزن الورم بلغ وزن الطفلة».

وبلغ وزن الورم 2240 غراما، من أصل وزن الطفلة البالغ 4400 غرام، حيث تم استئصال الورم بشكل متكامل. وكان على رأس الكادر الطبي الدكتور الجراح محمد مصطفى الوتار، وبمشاركة رئيس قسم التخدير والانعاش الدكتور وليد فارس، وبوجود طبيب الأطفال المشرف على الحالة الدكتور حسام علي عبود. وقد سبق العملية إجراء صور صوتية للقلب والبطن والحوض مع صورة رنين مغناطيسي للتأكد من الفحوصات والنتائج. بعدها نقلت الطفلة إلى قسم العناية الفائقة لحديثي الولادة لمتابعة وضعها الصحي، حيث عمل الفريق الطبي والعناية الطبية الصحية بشكل دقيق جداً. وتم تجاوز جميع التأثيرات الجانبية المتوقعة بعد إجراء العملية. وبعد عشرة أيام من إجراء العملية خرجت الطفلة من المستشفى، وهي تتمتع بصحة جيدة، على أن تتم متابعة الحالة شهرياً مع ضرورة إعادة فحوصات طبية بشكل دوري. 

ويشير عبد الجواد إلى أن حالة الطفلة تعتبر نادرة، بمعدل حالة واحدة من كل أربعين ألف ولادة، مشيدا بجهود كل من ساهم بالإنجاز من الكادر الإداري والطبي، وكذلك الجهة الضامنة (وكالة «الأونروا»)، «لتعاونها التام وموافقتها على إجراء كل ما يلزم من أعمال مخبرية وشعاعية بالتنسيق مع إدارة المستشفى».


Script executed in 0.16813111305237