أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

وهاب: بشار الأسد قرر حسم المعركة مع المسلحين بعد أن أدرك أنّ كلفة الفوضى باتت أكبر من كلفة الحسم

الأحد 05 شباط , 2012 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,022 زائر

وهاب: بشار الأسد قرر حسم المعركة مع المسلحين بعد أن أدرك أنّ كلفة الفوضى باتت أكبر من كلفة الحسم

كشف رئيس حزب التوحيد العربي الوزير الأسبق وئام وهاب أنّ الاسبوع المقبل سيشهد تحركا لقوى الاكثرية لاجبار ميقاتي على العودة عن اعتكافه.

وفي حديث لقناة "الجديد"، لفت وهاب إلى أنّ رئيس الحكومة نجيب ميقاتي هرب من اداء مسؤولياته، مستبعداً أنّ يكون الأخير قد هرب من وزراء تكتل "التغيير والاصلاح" كما حاول أن يوحي، موضحاً أنه على ما يبدو هارب من غطاء سياسي للجيش والاجهزة الامنية للقيام بدورها في سوريا. وقال: "واهم نجيب ميقاتي اذا كان يعتقد أن احدا سيرحمه اذا حصلت فوضى في سوريا".

ونقل وهاب عن الرئيس السوري بشار الأسد أنه قرر حسم المعركة مع المسلحين بعد أن أدرك أنّ كلفة الفوضى باتت أكبر من كلفة الحسم، موضحاً أنّ الحسم هو في وجه المسلحين لكن الاصلاح مستمر. وأشار وهاب الذي التقى الرئيس السوري قبل أيام أنّ الأخير كان واضحاً وهو يرفض تسليح سوري ضد سوري آخر طالما هو موجود في سوريا لأنه مقتنع أن الدولة هي التي تحمي كل الناس.

ورداً على سؤال عن مواقف رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط وموقف القيادة السورية منه، أشار وهاب إلى أنّ جنبلاط يسير بعكس الجغرافيا ايضا، معتبراً أنّ التاريخ مهم في السياسة ولكنّ الجغرافيا أهم بكثير. ونفى أن يكون لقاؤه مع الأسد قبل أيام تطرق إلى جنبلاط من قريب أو من بعيد، موضحاً أنّ اسم جنبلاط لم يُذكر في اللقاء إذ لم يذكره وهاب كما أن الأسد لم يذكره. وقال: "لم يذكر لي هذا الاسم كما لم ار ضرورة لذكر اسمه". ولكنه أكد أن النائب جنبلاط باق الى زمن طويل مع قوى الأكثرية، معرباً عن اعتقاده بأنه سيبقى في موقعه حتى لو حصلت انتخابات نيابية.


Script executed in 0.19627904891968