أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

وليد سكرية: بيد الأسد ورقة رئيسة هي الذهاب الى الحرب مع إسرائيل

الأربعاء 08 شباط , 2012 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,766 زائر

وليد سكرية: بيد الأسد ورقة رئيسة هي الذهاب الى الحرب مع إسرائيل

أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب وليد سكرية أن "لبنان، وبعد قيام الربيع العربي وتفجير الأوضاع في سوريا، لم يعد ذا أهمية بالنسبة للولايات المتحدة الأميركية لأن الأزمة أصبحت داخل سوريا، والتي إن سقطت وتغير نظامها وانتقلت الى معسكر آخر متفاهم مع أميركا، انتهى العالم العربي الى حالة من الاستسلام الكلي لواشنطن"، مشيراً الى أن "عدم تفجير الأوضاع في لبنان يعتبر مطلباً سورياً لأن العكس سيؤدي الى مزيد من تفجير الأوضاع في بلاد الشام، خاصة أن "فلتان" الساحة اللبنانية سيجعلها قاعدة خلفية للمعارضة السورية أو بنغازي سوريا". واضاف سكرية لـ"النهار" الكويتية ان "التهديد حالياً بعمليات اغتيال في لبنان يهدف الى تفجير الأوضاع، خاصة أنها طالت رئيس مجلس النواب نبيه بري أو رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط"، والسؤال "كيف ستكون طبيعة التفجير؟ ستكون ما بين 8 و14 آذار، وستعطى الطابع المذهبي "الشيعي- السني"، وستكون وراءها الأصابع الأميركية – الصهيونية"، مؤكداً أن "تدهور الأوضاع في سوريا ليس في صالح "حزب الله" الحريص على وحدة المجتمع السوري، والذي لا يرى أي شريحة من شرائح المجتمع خصماً له، لا "الأخوان المسلمين" ولا أصحاب النظام، لذلك لا يريد الحزب لهذا البيت أن يُضرب من الداخل ويتفكك".
وأشار سكرية الى "وجود ورقة رئيسة بيد الرئيس السوري بشار الأسد هي الذهاب الى الحرب مع إسرائيل، والتي قد يلجأ اليها عندما يرى خطراً حقيقياً على سوريا، خاصة أن سقوط سوريا يعني سقوط العالم العربي بأسره تحت النفوذ الأميركي، وخروج الأسطول الروسي من المتوسط"، مؤكداً أن "التسوية في المنطقة صعبة جداً، والحرب الأميركية على إيران مستحيلة لأن أميركا تستطيع تدمير ايران لكن لا تستطيع احتلالها، وبالتالي سيدمر الخليج، وستحدث أزمة اقتصادية عالمية ستدفع ثمنها أميركا وأوروبا".

 

Script executed in 0.19548797607422