أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

لقاء مصالحة بين مشايخ منطقة حاصبيا واهالي بلدة كفركلا برعاية الوزير مروان خير الدين.

الإثنين 13 شباط , 2012 12:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,989 زائر

لقاء مصالحة بين مشايخ منطقة حاصبيا واهالي بلدة كفركلا برعاية الوزير مروان خير الدين.

 سامر وهبي - بنت جبيل.اورغ 

رعى وزير الدولة مروان خير الدين لقاء مصالحة بين مشايخ منطقة حاصبيا وأهالي بلدة كفركلا-مرجعيون في منزل المحامي غسان شيت في بلدة كفركلا، شارك فيه وزير الصحة علي حسن خليل، النائبان نواف الموسوي و قاسم هاشم، وعدد من رجال الدين والمشايخ وابناء البلدة.


وبعد كلمة ترحيبية من المحامي شيت قدم الوزير خير الدين تعازيه لاهالي بلدة كفركلا الذين فقدوا شابا منذ شهر في حادثة وقعت في منطقة الشويفات وقال نحن مع اهلنا في كفركلا وسنبقى سويا وأتينا لنؤكد ان الفقيد كان شهيدا.


من جهته قال الوزير علي حسن خليل:" نحن ننظر بقلق لما يحصل في منطقة الشمال، وهذا المناسبة هي لتوجيه نداء لكل عقال البلد ان يتحملوا مسؤولياتهم، ولا يلعبوا في الاستقرار الامني الذي شكل ضمانة خلال المرحلة الماضية لكي لا يتأثر لبنان كثيرا بالاحداث التي تجري المنطقة، اضاف: " من هنا يجب على كل اللبنانيين ان يقفوا خلف الجيش اللبناني في الاجراءات التي يتخذها ان كان على الحدود حتى لا يشكل لبنان ممرا للمس بالاستقرار في سوريا ولا يتدخل في شؤونها، وحتى يتحمل الجيش مسؤولياته في حفظ الامن والاستقرار في كل لبنان.


وتابع خليل نحن معنيين بان نعمم ونركز في اذهان كل الناس الذين يفكرون في اللعب بمصير البلد اننا بحاجة إلى الحوار والتواصل بين كل اللبنانيين لانه كفيل بايجاد حلول لكل قضايانا واختلافاتنا الكبيرة، ونحن معنيين بايجاد حلول لكل الخلافات في البلد على قاعدة حفظ ثوابتنا وركائزنا الوطنية، حفظ دور وموقع لبنان الذي كان دائما إلى جانب كل القضايا العادلة، واليوم وهو يقف إلى جانب سوريا كذلك يقف امام قضيته الداخلية العادلة لانه في حفظ امنها واستقرارها فيه حفظ لامن واستقار لبنان.


من جهته دعا النائب نواف الموسوي إلى ان تسود ذهنية رأب الصدوع والجراح محل نزعة التفتيت والتقسيم وقال انتم مطلعون على ما يتهدد وطننا فحسب بل امتنا بأسرها هو هذه النزعة التي تميل إلى اخراج الاخر من الدين والامة واباحة دمه حتى القتل، هذه النزعة لا تواجه إلا بموقف التأكيد على الوحدة بين مكونات الامة بأسره، لذلك ما نأمل من الذين يقراؤون المعطيات جيدا ومن الذين يحرصون على مصلحة وطنهم او حتى على مصالحهم الخاصة، أن يقرؤوا جيدا ما يجري وان سيادة نزعة الانقسام القائمة على التكفير والقتل تعني نحر هذه الامة من الوريد إلى الوريد.


وأضاف:" يجب ان نعمل معا من اجل تضييق شقة الخلاف ومساحات الاختلاف وتوسيع مساحات الاتفاق والمشتركات وهذا المسعى الذي يتم على مستوى بلدتين نأمل بالفعل ان يتوسع ليصبح على مستوى الوطن، ولكي نستفيد من هذه الفرصة ندعو إلى معالجة سريعة للوضع القائم في مجلس الوزراء على قاعدة التواصل والحوار الذي يضيق شقة الخلاف لان هذه الحكومة تتحمل مسؤولية جسيمة في هذه الاونة، مسؤولية وطنية من ناحية ومسؤولية انهاض الدولة لتتحمل مسؤولياتها أمام شعبها.


ودعا الموسوي إلى توسيع وحدة الحوار لتشمل الذين نختلف معهم في الموقف السياسي وندعوهم إلى التأمل جيدا في التطورات التي تجري، لان الرهان على منتغيرات تؤدي إلى تعديل في موازين القوى الداخلية هو رهان خائب سبق ان جرب في العام 1982 ولم يجر على لبنان إلا الخراب بل جر الخراب على المراهنين قبل غيرهم، لذلك فلتكن المبادرة إلى حماية لبنان مما يجري من حوله من خلال سد كل الثغرات لا سيما الثغرة التي احالت بعض المناطق اللبنانية إلى مورد لادخال اسلحة فتاكة إلى سوريا ويجب ان نتحمل المسؤولية ونحمي لبنان ونحول دون ان تستخدمه بعض الفئات للاضرار بأمن سوريا لان أمن سوريا من أمن لبنان.

Script executed in 0.19467496871948