أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الحكومة ستختار اسما من 3 اسماء سيقدمها قرطباوي لرئاسة القضاء

الخميس 08 آذار , 2012 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,973 زائر

 الحكومة ستختار اسما من 3 اسماء سيقدمها قرطباوي لرئاسة القضاء

اشارت مصادر لـ"اللواء" الى أن "مجلس الوزراء سيختار اسماً من ثلاثة أسماء سيقدمها وزير العدل شكيب قرطباوي التزاماً بالقانون المعمول به من ضمن الآلية التي تم التوافق بشأنها في هذا السياق، بعدما لم تفلح الاتصالات المكثفة التي قام بها وسطاء لتقريب وجهات النظر بين رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون لتزكية شخصية مقربة من الرجلين"..
ولفتت المصادر إلى أن "الاتجاه هو لتعيين شخصية قضائية حيادية لا تكون محسوبة على أي طرف لمنصب رئيس القضاء الأعلى، على أن تكر بعدها سبحة التعيينات، بحيث تكون الأولوية للمراكز الشاغرة في القضاء والإدارات الرسمية، والتي لا خلاف بشأنها، على أن تترك باقي التعيينات التي يدور بشأنها خلاف إلى مرحلة لاحقة، ريثما تنجح الاتصالات الجارية بحلها تمهيداً لإقرارها".
وكشفت المصادر أن"رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي متفقان على الالتزام بالآلية المعتمدة لإنجاز التعيينات التي باتت أمراً ملحاً لا يحتمل المزيد من التأجيل، في ضوء التراجع المخيف في عمل المؤسسات والإدارات"، مشيرة إلى أن "اللقاء بين الرئيسين بحث في سبل تفعيل موضوع التعيينات وإخراجه إلى النور من خلال إطلاق بعض التعيينات في جلسة مجلس الوزراء المقبلة"، لافتة الى  ان "الأجواء تبدو أفضل من المرحلة السابقة على صعيد التعيينات، خاصة وأنه جرى التوافق في لقاء بعبدا الثلاثي الذي عقد الأحد الماضي على أهمية الإسراع في إنجاز التعيينات على دفعات دون استبعاد أن يكون تعيين رئيس لمجلس القضاء الأعلى باكورتها، ومن ثم يتم الانتقال وعلى دفعات إلى ما تبقى من تعيينات قضائية وإدارية".
وشددت المصادر على "أن المطلوب فصل ملف التعيينات عن باقي التطورات السياسية في البلد وما يتعلق بالتجاذبات والسجالات بين 8 و14 آذار، لأن مصلحة البلد يجب أن تكون فوق كل اعتبار، ولا يجب إخضاع التعيينات للمزايدات السياسية من جانب هذا الفريق أو ذاك، لأن ذلك يفقدها مضمونها ويجعله عرضة للأخذ والرد بين الأطراف المعنية، بما ينعكس سلباً على وضع الإدارة"، مؤكدة على "ضرورة أن تبادر القوى السياسية إلى تسهيل مهمة مجلس الوزراء في تسيير عجلة التعيينات وعدم اللجوء إلى خطوات اعتراضية من شأنها عرقلة عمل المجلس في إنجاز ما هو مطلوب منه على هذا الصعيد في مسألة حيوية تهم كل اللبنانيين لا يجوز التعامل معها بكيدية وإدخالها في التجاذبات القائمة بين القوى السياسية في البلد".

 

Script executed in 0.1906909942627