أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

سليمان: ليس مسموحاً التعرض للجيش.. والمؤشرات الاقتصادية إيجابية

الخميس 15 آذار , 2012 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,420 زائر

سليمان: ليس مسموحاً التعرض للجيش.. والمؤشرات الاقتصادية إيجابية

ولم يستكمل المجلس كامل البنود المدرجة على جدول الأعمال لا سيما تشكيل هيئة ادارة النفط اللبناني، كما لم يطرح موضوع تسوية الإنفاق الحكومي للأعوام 2006 الى 2010 الا لماماً، حيث أشار وزير المال محمد الصفدي الى أنه «تسلم ثلاثة اقتراحات بهذا الشأن»، وقال إنه متمسك بالصيغة التي تجمع أفكاراً من الصيغ الثلاث، مشيراً الى أن هناك أخطاء «يجب تصحيحها»، متوقعاً الانتهاء من الصياغة النهائية أواخر الأسبوع تمهيداً لعرضها على مجلس الوزراء.

وقرّر مجلس الوزراء تشكيل لجنة وزارية برئاسة ميقاتي وعضوية وزراء الاشغال غازي العريضي، الصحة العامة علي حسن خليل، الطاقة جبران باسيل، المالية محمد الصفدي ووزير الدولة لشؤون التنمية الادارية محمد فنيش وذلك لدراسة اقتراح وزير المالية المتعلق بتأمين نفقات العام 2012.

وقال الوزير علي قانصوه لـ«السفير» إنه خلال إثارة موضوع الشبكة الإرهابية التكفيرية التي كشفها الجيش «شدّد على وجوب صدور موقف داعم للمؤسسة العسكرية، لأن هذه الشبكة كانت تخطط لاستهداف الجيش اللبناني كمؤسسة ضامنة للاستقرار والوحدة الوطنية»، واعتبر أن الحملات التي استهدفت الجيش سابقاً «شكلت البيئة الحاضنة لهذه الشبكات»، مضيفاً انه «تناول الاعتراض القائم على كتابة التاريخ»، وسأل عما اذا كان المعترضون «يريدون أن نتحدث عن كل شيء، ومنها مثلاً المجازر التي ارتكبوها أم عن العلاقة بينهم وبين العدو الاسرائيلي»، وتمنى لو أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي تولى الردّ، وقال «لكن للأسف لم يصدر رد عنه، وكأننا نحن من يرتكب الخطيئة».

ونفى وزير العدل شـكيب قرطـباوي أن «يكـون قد رفع اي اسم مقترح للتعيين في موقع رئاسة مجلس القضاء الاعلى».

وأكد الوزير محمد فنيش ان «العديد من التعيينات وفق الآلية جاهزة وتنتظر ادراجها على جدول اعمال مجلس الوزراء لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنها».

وكان رئيس الجمهورية قد افتتح الجلسة بالحديث عن كارثة الأغذية الفاسدة، وتوقف عن المؤشرات الاقتصادية التي تتحسن وشدد على ضرورة تحفيزها مستقبلاً، لا سيما أنها تدل حالياً على ارتفاع الحركة الاقتصادية بنسبة 0,41 في المئة شهرياً في لبنان، خاصة أن ذلك يترافق مع زيادة حجم التراخيص الصناعية الممنوحة، حيث اشار البنك الاوروبي للتحفيز الى أن لبنان مخول الاستفادة من قطاع السياحة لا سيما سياحة المؤتمرات بشكل جيد في ظل الاوضاع الراهنة في المنطقة. وقد بلغت تحويلات المغتربين اربعة مليارات و400 مليون دولار أميركي للعام 2011 مما يشكل نسبة 11 في المئة من الناتج المحلي، في حين بلغت الصادرات اللبنانية ثلاثة مليارات و500 مليون دولار أميركي، وهو رقم قياسي غير مسبوق، لا سيما في قطاعات منتجة وقابلة للتطوير والتحفيز، منها صناعة وتركيب المولدات الكهربائية وصناعة المجوهرات والنبيذ اللبناني الذي خوّل لبنان ليكون من ضمن أهم عشر دول مصنعة للنبيذ في العالم.

وتحدث سليمان عن النمو في قطاع الإعلانات في لبنان بالتزامن مع الإعلانات الرقمية في العالم مما يحتم على لبنان مواكبة هذا الموضوع في اقتصاده وعدم التشويش عليه بأمور متعلقة بالرشى والمواد الغذائية الفاسدة.

كما توقف سليمان عند اكتشاف قيادة الجيش خلية أصولية إرهابية كانت تخطط لارتكاب جرائم داخل مراكز الجيش على خلفية معتقدات تكفيرية يتمسك بها أعضاؤها، واشار الى إحالة هذا الملف الى القضاء المختص، مؤكدا أن الجيش كان وما يزال يمثل وحدة لبنان وهو محط فخر واعتزاز اللبنانيين كافة وغير مسموح التعرض له لأي سبب كان. وشدّد على أن الجيش يشكل العمود الفقري لضمان الامن والاستقرار في البلد، مشيراً الى أن قائد الجيش العماد جان قهوجي كان قد حذر في الاجتماع الأخير للمجلس الأعلى للدفاع من الاعتراضات التي تواجه عملية حصول الجيش على «داتا» المعلومات، لجهة مراقبة وتعقب المخلين بالأمن وبالتالي شدد على تعاون وزراء الدفاع والاتصالات والداخلية والعدل في هذا المجال.

وأطلع سليمان مجلس الوزراء على أنه سيشارك في القمة العربية التي ستعقد في بغداد في 29 آذار الحالي.

من جهته، توجه رئيس مجلس الوزراء الى الوزراء مشدداً على الجو الإيجابي والتفاؤلي الذي تعكسه المؤشرات الاقتصادية والمالية والمستقبل الواعد الذي ينتظرنا في القريب العاجل، طالباً إظهار هذه المؤشرات في وسائل الاعلام كافة لإعطاء اللبنانيين المزيد من المعنويات والاشارات التفاؤلية والايجابية لأن بعض اللبنانيين ينتابهم بعض مظاهر الإحباط والخوف من وقت لآخر.

وقد طلب ميقاتي من وزارتي الطاقة والمياه والاشغال العامة والنقل ضرورة تنظيف مجاري الأنهار قبل ذوبان الثلج وفي أسرع وقت ممكن منعاً من فيضانها والتسبب بأضرار زراعية وأضرار شتى أخرى.

وأبرز المقررات التي تلاها وزير الإعلام وليد الداعوق:

ـ الموافقة على ثلاثة مشاريع قوانين تتعلق بمكافحة تبييض الأموال وتبادل المعلومات الضريبية ونقل الأموال.

ـ الموافقة على استكمال وتوسعة الاوتوستراد الغربي لمدينة طرابلس وتأمين التمويل الاضافي اللازم والبالغ 39 مليون يورو وتكليف مجلس الانماء والاعمار السعي لتأمين التمويل لاحقاً من مصادر خارجية وعلى تلزيم الاشغال الاضافية للملتزم ذاته شرط الا تتجاوز الاسعار أسعار الالتزام الحالية كحد اقصى (شارك رئيس مجلس الاعمار نبيل الجسر في جلسة الأمس وشرح تفاصيل المشروع قبل اقراره).

ـ الموافقة على تنفيذ وصلات طرق جديدة مرتبطة بمشروع طريق الساحل ـ ميفوق وتأمين التمويل اللازم والبالغ 27,5 مليون دولار أميركي.

ـ الموافقة على طلب وزارة الطاقة والمياه تأمين اعتماد بقيمة 3 ملايين دولار لتمويل كلفة الوصلات المنزلية للشبكات المنفذة وقيد التنفيذ في الكورة.

يذكر أن ميقاتي دعا مجلس الوزراء للانعقاد بعد ظهر الاربعاء 21 آذار في القصر الحكومي، وسيكون على جدول أعمالها موضوع تشكيل الهيئة الناظمة للنفط.


Script executed in 0.16364693641663