أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ميقاتي يرفض «التكنوقراط» وجنبلاط في السعوديّة و توقيف مشتبه فيه بالعمالة

الإثنين 23 نيسان , 2012 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,109 زائر

ميقاتي يرفض «التكنوقراط» وجنبلاط في السعوديّة و توقيف مشتبه فيه بالعمالة

 

في تطور سياسي لافت، توجه رئيس «جبهة النضال الوطني»، النائب وليد جنبلاط، يرافقه النائب نعمة طعمة، إلى السعودية، في زيارة هي الأولى لجنبلاط منذ إسقاط المعارضة السابقة حكومة الرئيس سعد الحريري وانضمام زعيم المختارة إلى الأكثرية الجديدة. وفيما أشارت مصادر قريبة من دوائر القرار في السعودية إلى أن جنبلاط سيلتقي وزير الخارجية سعود الفيصل، نفت المصادر إمكان لقائه الملك عبد الله قائلة: «أكل العنب حبة حبة». واستبعدت المصادر أن تنعكس زيارة جنبلاط على الوضع الحكومي اللبناني، مشيرة إلى أن من المبكر البحث في نتائج الزيارة. ولم تجزم المصادر بما إذا كان جنبلاط سيلتقي الحريري أو لا، علماً بأن مصادر جنبلاط في بيروت لم تنف إمكان حصول اللقاء.

بدورها، وصفت مصادر سياسية بارزة في «قوى 8 آذار» زيارة جنبلاط للسعودية بأنها «مش منيحة»، «لكنها لن تؤثر سلباً على الوضع الحكومي، وخاصة أن رئيس جبهة النضال الوطني مرتاح لوضعه الحالي في الحكومة والتوازنات السياسية القائمة التي عاد ليلعب دور بيضة القبان فيها».

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الحريري والنائب نهاد المشنوق موجودان في السعودية.

وكان جنبلاط قد وجه في الآونة الأخيرة كلاماً ودياً إلى الملك عبد الله، وأوفد وزير الأشغال العامة إلى الرياض أكثر من مرة لإزالة الشوائب التي اعترت علاقته بالمسؤولين السعوديين.


حكومة التكنوقراط والانتخابات


في غضون ذلك، عاد قانون الانتخابات النيابية إلى واجهة الاهتمام مع دعوة المعارضة إلى تشكيل حكومة تكنوقراط تشرف على هذا الاستحقاق. وأكدت مصادر رئيس الحكومة، نجيب ميقاتي، أن هذه الفكرة عرضت عليه بالفعل عبر أكثر من قناة، لكنه رفضها مباشرة، معتبراً أنها تهدف إلى التأثير سلباً على الحكومة، وأن رئيس كتلة «المستقبل» النيابية فؤاد السنيورة هو من عرض الفكرة على ميقاتي. وكان السنيورة قد كرر طرحه تشكيل حكومة تكنوقراط حيادية للإشراف على الانتخابات المقبلة تعمل على خفض مستوى التشنج والإعداد للمرحلة المقبلة»، مشيراً الى «أن الحل الوحيد هو في اللجوء الى هذا الأسلوب الذي يطمئن اللبنانيين».

وخلال مشاركته في افتتاح ملتقى عمان الاقتصادي في مسقط، رأى السنيورة أن «من المفيد أن نجتمع معاً على اختلاف مواقعنا في السلطة وخارجها من أصحاب الرأي والموارد والأفكار للتشاور واستكشاف معالم المرحلة المقبلة والنظر في كيفية التصدي للتحديات التي تحملها، والإفادة من الفرص التي تختزنها».


النسبية ومجلس الشيوخ


من جهة أخرى، حرّك رئيس المجلس النيابي، نبيه بري، هذا الملف، بما نقل عن اعتزامه تقديم اقتراح تعديل دستوري يقر قانون الانتخاب على أساس النسبية ولبنان دائرة واحدة، مع الحفاظ على المناصفة والتوزيع الطائفي بما ينتج مجلسا نيابياً وطنياً يحضّر لتشكيل مجلس الشيوخ في المرحلة المقبلة.

وقبيل توجه البطريرك الماروني، بشارة الراعي، إلى المكسيك أمس، في جولة تستمر شهراً، وتشمل كندا وسانت لويس في الولايات المتحدة الأميركية، أكد الراعي «أننا لسنا مع أي قانون»، معتبراً أن النسبية شأن «تقني ولا أعرف ما هي». ورأى أنه «آن الأوان للمسؤولين أن يجدوا أحسن قانون بكل تجرد، لا قوانين على قياس كل واحد، إنما على قياس لبنان واللبنانيين». وحمد الراعي الله لعدم سقوط الحكومة، إذ «من الصعب إذا سقطت أن تقوم حكومة بعدها».

 

6 جرحى في انفجار صور

 

وقبيل منتصف الليل الماضي، وقع انفجار داخل مطعم نوشن في مدينة صور، الواقع قبالة الشاطئ الجنوبي للمدينة. وأوقع الانفجار 6 جرحى من موظفي المطعم ورواده، علماً بأنه يقع في المبنى ذاته مع سوبر ماركت سبينس ومطعم ماكدولاند. ورجّح محققو الأمن الداخلي، الذين حضروا إلى المكان، أن يكون الانفجار ناجماً عن عبوة ناسفة موضوعة في مكان بين مصعد المبنى والدرج التابع له. وكان مطعمان قد تعرضا خلال العام الماضي للتفجير في المدينة، والرابط بينهما وبين المطعم الذي وقع فيه الانفجار أمس هو تقديمهما المشروبات الروحية. واللافت في تفجير أمس هو حصوله قبل موعد إقفاله، فيما الانفجاران السابقان وقعا في وقت لم يكن في المطعمين زبائن ولا موظفون.


... و3 جرحى في طرابلس


من جهة أخرى، تعرضت مسيرة مناهضة للنظام السوري في طرابلس لإطلاق نار من جانب مسلحين لدى وصولها إلى ساحة الشراع في منطقة أبو سمرا، فأصيب ثلاثة أشخاص بجروح نقلوا على أثرها الى مستشفيات المنطقة، عرف اثنان منهم هما: زكريا طرابلسي وعلي الأسعد. وحضر على الفور عناصر من الجيش اللبناني وطوقوا المكان.

وأجرى الرئيس ميقاتي اتصالاً بالأمين العام لـ«حركة التوحيد الإسلامي» الشيخ بلال شعبان، شدد خلاله على ضرورة التعاون مع الأجهزة الأمنية المختصة.

ووجه ميقاتي نداء إلى أبناء طرابلس «لقطع الطريق على كل ما يعكّر أجواء المدينة والانجرار إلى مشكلات لن يدفع ثمنها الا أبناء طرابلس أنفسهم». وأفيد أن اجتماعاً عقد في مقر الجماعة الإسلامية في أبو سمرا للقوى الإسلامية لمناقشة الوضع الأمني والتطورات الحاصلة بعد إطلاق النار على التظاهرة، بينما تنادى عدد من المواطنين للاعتصام ليلاً في مكان الحادث احتجاجاً على الاعتداء.


الخرق الإسرائيلي في السدانة


على صعيد آخر، كشف مصدر رسمي لبناني لـ«الأخبار» عن اجتماع ثلاثي بين ممثلين عن الجيشين اللبناني والإسرائيلي، برعاية قائد قوات اليونيفيل الجنرال باولو سيرا، سيعقد يوم الأربعاء المقبل في رأس الناقورة للبحث في الخرق الإسرائيلي الأخير للسيادة اللبنانية المتمثل بشق طريق في مرتفعات جبل السدانة عند الأطراف الشمالية لمزارع شبعا، قبالة نقطة تشرف عليها الكتيبة الهندية.


توقيف مشتبه فيه بالعمالة


في مجال آخر، دهمت قوة من مخابرات الجيش اللبناني عند الساعة الثانية من فجر السبت الماضي، منزل خ. ض. في بلدة كفر رمان (قضاء النبطية) واقتادته إلى أحد مراكزها، وذلك للاشتباه باتصاله مع العدو الإسرائيلي، ونقل إلى وزارة الدفاع، حيث يحتجز للتحقيق معه في ما نسب إليه. والموقوف موظف في مؤسسة أوجيرو منذ تأسيسها، ومعروف بكثرة أسفاره ولا سيما إلى الدول الأوروبية.


 

Script executed in 0.19972109794617