أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

20 تلميذاً فازوا بالمسابقة الفرنكفونية التي نظمتها قوات اليونيفل الفرنسية

الجمعة 18 أيار , 2012 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,961 زائر

 20 تلميذاً فازوا بالمسابقة الفرنكفونية التي نظمتها قوات اليونيفل الفرنسية

 هذه المسابقة  اجريت في آذار 2012  وشملت تلامذة الصفوف الاساسية في الحلقتين  الاولى والثانية الاساسية   في  25 مدرسة ابتدائية رسمية وخاصة في نطاق عمل الكتيبة الفرنسية في قضاءي صور وبنت جبيل شارك فيها  860 طالب وتمحورت حول رسومات و كتابة نص  باللغة الفرنسية موضوعه البيئة .

حضر الاحتفال الذي اقيم في مدرسة برج قلاويه الرسمية الملحق العسكري في السفارة الفرنسية الكولونيل فيليب بيترال مع وفد عسكري واعلامي مرافق من السفارة والنائب في البرلمان الاوروبي ورئيس بلدية لا غارين كولومب فيليب جوفان وقائد وحدة احتياط القائد العام  الفرنسية الكولونيل  فيليب فرنسوا  ومسؤول برامج اللغة الفرنسية في المركز الثقافي في لبنان كريستوف شاييو وعدنان الجوني ممثلاً وزارة التربية ورئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية ، ومديرة المدرسة مي مهدي ورؤساء بلديات ومخاتير وممثلون عن    المدارس المشاركة  والتلامذة الفائزين  في المسابقة واهاليهم.

بعد النشيدين اللبناني والفرنسي القى الكولونيل فرنسوا كلمة عبر من خلالها عن فخر الجنود الفرنسيين بحضورهم بين التلامذة الذين هم بناة المستقبل وقال:" الام الحنونة هي التي تعلم ابنائها كل شيىء وهكذا كانت ولا تزال فرنسا بالنسبة الى لبنان الام الحنونة وبتحدثكم اللغة الفرنسية نتقاسم معاً لغة مشتركة نفتخر بتعزيزها سوياً ، ان اهم عامل لمحاربة الحرب هو تنمية الثقافة وهذا ما نسعى الى تفعيله دوماً..."

من جهته الكولونيل بيترال شكر الجميع على حفاوة الاستقبال وتحدث عن اهمية مسابقة الفرنكوفونية شارحاً اهدافها  سعياً الى تحفيز اللغة الفرنسية وشكر السيد فيليب جوفان  الذي سيستضيف الفائزين  وقال له:" انك تبني اواصر محبة وجسور عريقة بين العائلات اللبنانية والفرنسية عبر استقبالكم للفائزين في مسابقة الفرنكوفونية وعبر التوأمة بين بعض مدن البلدين كتلك التي جرت بين مدينة فرنسية وبلدة درعون – حاريصا...ثم تحدث عن الدورات التي تقام ما بين السفارة ووزارة الدفاع اللبنانية والتي استفاد منها حتى  اليوم خمسة عشرة الف مستفيد معتبراً انه عبر " ثقافتنا وقيمنا المشتركة ننهض بلبنان في كل المجالات لنجعل منه بلداً متقدماً .."

من جهته السيد فيليب جوفان قال :" ان الفرنسيين يتكلمون عن محبتهم للبنان رغم ان العديد منهم لم يزورهذا البلد  ، ربما هذه المحبة نابعة من ان  لبنان يشبه فرنسا فكلا البلدين قديم العهد ومتشابه اذ ان كل منهما عانى من  الحرب كما  من الفرح وفي كل مرة تمكن هذان البلدان من تخطي الصعوبات ، اليوم اشعر بينكم وكاني في بيتي  وبلدي وهذا ما سيشعر به التلامذة في حزيران المقبل عندما ساستضيفهم في لا غارين كولومب، واتمنى ان يحالف الحظ في السنوات المقبلة تباعاً تلامذة المدارس الاخرى ..."

كما كانت كلمات لممثل وزارة التربية والمنطقة التربوية في محافظة النبطية عدنان الجوني ورئيس بلدية الغندورية نادر نادر ورئيس بلدية برج قلاويه يوسف نور الدين ومديرة المدرسة مي مهدي ، شددت في معظمها على عطاءات فرنسا  من خلال الكتيبة الفرنسية وخاصة في المجال الثقافي شاكرة لها جهودها في المجالات كافة.

ثم  تم توزيع الجوائز الفردية و الجماعية على التلامذة  الرابحين من المدارس المشاركة ، وختاماً سلم السيد فيليب جوفان و الكولونيل  فيليب فرنسوا مديرة المدرسة مي مهدي قسيمة السفر  واخذت صورة تذكارية لهم مع تلامذة المدرسة الفائزين بالمرتبة الاولى.  

 

 

Script executed in 0.1819441318512