أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ميقـاتي في بكركي: سـنفعّل العمـل الحكـومـي

الثلاثاء 05 حزيران , 2012 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,740 زائر

ميقـاتي في بكركي: سـنفعّل العمـل الحكـومـي

وقال في ختام الزيارة انه شكر الراعي على دعمه للحكومة، «خصوصا ان سياسة النأي بالنفس التي نتبعها يجب أن تبقى مطبقة فعلاً لكي نجنب وطننا أي تداعيات على الساحة اللبنانية».

أضاف: «نحن أمام تحديات داخلية كبرى ونتمنى ألا تنعكس عليها أي أمور خارجية، واننا مقبلون في الأسبوع المقبل على مؤتمر الحوار وندعو الجميع الى المشاركة في هذا الحوار لكي نتوصل الى النتائج المرجوة». 

وقال: «أثبتت الحكومة من خلال الممارسة أنها تعبر عن مختلف الآراء وليست حكومة الرأي الواحد. وقد ناقشت هذا الأمر مع صاحب الغبطة وركزنا على تفعيل العمل الحكومي وأكدت له اننا وضعنا خطة لتفعيل العمل الحكومي تعبّر عن تعاون مختلف القوى الممثلة في الحكومة». 

ودعا الى عدم «استيراد الأزمة في سوريا الى لبنان. الاستقرار هو أساسي لجميع اللبنانيين، ونحن، من خلال وحدتنا وتضامننا وحوارنا واتفاقنا مع بعضنا البعض، قادرون على منع استيراد الأزمة السورية الى لبنان، وهذا الأمر يتطلب ايضا وعيا كافيا من جميع اللبنانيين لتدارك أي أزمة داخلية في لبنان». 

وقال حول ما يحصل في طرابلس: لا شك بأن الأوضاع كانت متشنجة دائما ولكن ندائي إلى جميع أهلي في طرابلس بالتضامن لئلا نجر أي أزمة الى منطقتنا طرابلس.

وقال ردا على سؤال «بحثنا مع الراعي في الأداء الحكومي عموما وفي التعيينات المطلوبة من دون الدخول في الأسماء أو المراكز»، مشيرا الى انه ليس للراعي أي مطلب شخصي. 

وردا على سؤال عن كلام النائب ميشال عون قال: الحرص على البلد يترجم بالحفاظ على الاستقرار، والمسألة ليست استقالة الحكومة أو عدمها بل الحرص على البلد. 

وقال حول الموازنة «هناك مقاربة بحثتها مع الوزراء جبران باسـيل، محمد فنيـش وعلـي حسن خليل، وقد قطعنا شوطا كبيرا في هذا الصدد».

الى ذلك، استقبل ميقاتي نائب رئيس مجلس الوزراء سمير مقبل، ثم وزير العدل شكيب قرطباوي الذي أجاب بعد اللقاء عن سؤال يتعلق بالموقوفين الإسلاميين فقال: «إن المطالعة القانونية بشأن هؤلاء الموقوفين باتت قريبة جدا».

وعما إذا كانت التعيينات في مجلس القضاء الأعلى ستحصل قريبا، أمل قرطباوي أن يصدر خلال اليومين المقبلين مرسوم تعيين خمسة أعضاء للمجلس.

واستقبل ميقاتي وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي ووزير الدولة مروان خير الدين.

وقال كرامي ردا على سؤال عن تهديد عون باستقالة وزرائه: «هذا الأمر يشكل تحفيزا للعمل الحكومي وليس تهديدا. جميعنا نريد العمل ولدينا شعور بأن البلد في حاجة الى سواعد كل أبنائه».


Script executed in 0.193284034729