أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

"أوغلو" : الطائرة لم تتلق أي إنذار أو تحذير من قبل السلطات السورية قبل إسقاطها

الأحد 24 حزيران , 2012 08:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,101 زائر

"أوغلو" : الطائرة لم تتلق أي إنذار أو تحذير من قبل السلطات السورية قبل إسقاطها

أكد وزير الخارجية التركي "أحمد داوود أوغلو" أن الطائرة التركية التي أعلنت سوريا أن دفاعاتها الجوية أسقطتها الجمعة الماضية، بعد دخولها الأجواء السورية، تم إسقاطها في المياه الدولية، متهماً النظام السوري بنشر "معلومات مضللة"، وقال الوزير التركي في تصريحات للصحفيين اليوم الأحد: "إنهم (أي السوريين) أعطوا انطباعاً بأن سوريا تعاملت مع الأمر وكأنهم كانوا يتصدون لاعتداء جوي.. وتقييمنا للأمر أنه لم يكن كذلك"، مشيرا إلى أنه تم جمع المعلومات والصور الخاصة بالحادثة، وسيتم إطلاع الرأي العام المحلي والعالمي بالتفاصيل اليوم.

وشدد "أوغلو" على أن الطائرة، وهي من طراز "إف-4"، كانت تحلق بمفردها وبدون أسلحة أو ذخائر، ولم يصدر عنها أي إشارات عدائية، وأنها كانت في مهمة لاختبار نظام الرادار القومي الخاص بتركيا، و"لم تكن هناك أية مهمة خاصة أو سرية تتعلق بسوريا على الإطلاق"، قائلا: "لقد أُسقطت طائرتنا في المجال الجوي الدولي، أسقطت على بعد 13 ميلاً من المجال الجوي السوري.. وهو ما يثبته ما لدينا من صور وبيانات سجلها الرادار، تؤكد أن إسقاط الطائرة حدث بينما كانت تحلق في المجال الجوي الدولي.. إلا أن الطائرة فقدت التحكم بعد قصفها، مما أدى إلى سقوطها في المياه السورية".

كما أكد "أوغلو" في أول تصريحات رسمية من جانب المسؤولين في أنقرة حول "حادث" إسقاط الطائرة، أوردتها وكالة الأناضول للأنباء، شبه الرسمية، وجود مكالمات لاسلكية، وصور تثبت حقيقة ذلك.. وتؤكد أيضاً أن الطائرة "لم تتلق أي إنذار أو تحذير"، من قبل السلطات السورية قبل إسقاطها، وخلص "أوغلو" إلى القول إن "سوريا لم تنذر الطائرة بأي شكل من الأشكال"، كما أضاف أن "خرقها اللا إرادي وقع قبل قصفها في المجال الجوي الدولي بـ15 دقيقة،" بحسب قوله.

وأكد وزير الخارجية التركي أنه تم إقرار خطة ستتبع فيما يتعلق بالحادثة، في اجتماع عقد الأمس، وقدمت إلى رئيس الوزراء، "رجب طيب أردوغان"، مشيراً إلى أنه بدأ بالفعل التحرك وفقاً لما حدد في الخطة، دون أن يكشف عن مزيد من التفاصيل بشأنها.


Script executed in 0.21815705299377