أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

سجادة الرئيس المصري تثير لغطا

الأحد 28 تشرين الأول , 2012 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,255 زائر

سجادة الرئيس المصري تثير لغطا

استنكر الكاتب المصري الكبير فهمي هويدي الاجراءات الامنية والبيرقوطية التي تحاصر الرئيس المصري الدكتور محمد مرسي في تحركاته، مؤكدا ان هناك محاولات لحصار الرجل وصناعة فرعون جديد منه.

وقال في مقال نشرته جريدة "الشروق" الجديد المصرية ولاقي رواجا على صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" : "هناك من رأى أن الرئيس ينبغي أن يختلف عن غيره، حتى في الوقوف أمام الله" في تعليقه على السجادة الخاصة التي توضع للرئيس وحده في كل الصلوات التي يحرص على أدائها بين الناس فضلا عن الاستعدادات الخاصة التي ترتب لاستقبال الرئيس.

واضاف أن البيروقراطية المصرية لا تكف عن توجيه الرسائل إلى الرئيس، التي توحي له بأنه يجب أن يتميز عن غيره من كبار المسؤولين، في الوقت الذي تسعى فيه أصابع البيروقراطية لتزوير الواقع الذي تقع عليه عيناه، بحيث لا يتمكن من أن يرانا على حقيقتنا.

وقال : "إن ترزية القوانين يمثلون وحدة أخرى في مؤسسة تصنيع الفراعين، وهي وثيقة الصلة بالمؤسسة الأمنية. لأنها تتولى تغطية ممارساتها وتقنينها لتأمين الفرعون وتبييض صورته. وتقاس براعة هؤلاء جميعا بمقدار إتقانهم للدور بحيث يتم تصنيع الفرعون دون أن يشعر بالتحول الذي يفرض عليه وينسج من حوله".

 

 ودعا هويدي الرئيس محمد مرسي الى أن يعلن على الملأ رفضه للترتيبات الاستثنائية التي تعد له، وأن يبلغ المسؤولين في كل جهة يقصدها بأنه يريد أن يرى الواقع كما هو دون تزويق أو تزوير، مؤكدا أن الرئيس لو طوى السجادة التي خصصت له في صلاة العيد ونحاها جانبا لأوصل تلك الرسالة إلى الذين فعلوها، ولأسكت اللغط الذي أثارته اللقطة.

من جانبهم، تضامن النشطاء على "فيس بوك " مع مقال هويدي، مؤكدين اهمية استجابة مؤسسة الرئاسة سريعا، وقال الناشط هاشم أمين : "لا أعتقد أن الأمر جاء سهوا فقد تكرر ويجب أن يلفت النظر إليه.. ولا نريد من قريب أو بعيد أي مشهد يشوه صورة رئيسنا ... معظم النار من مستصغر الشرر..والحاجات البسيطة مع الوقت تكبر".


Script executed in 0.20804500579834