أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

سرقات بنت جبيل: 17 حادثة في يومين

الثلاثاء 20 تشرين الثاني , 2012 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,914 زائر

سرقات بنت جبيل: 17 حادثة في يومين

 إذ إن معظمها طال المحال التجارية، وفي التوقيت نفسه تقريباً. حتى الإجراءات الأمنية المحلية، الخاصة بكل قرية، التي يقوم بها الأهالي وعناصر حزب الله وحركة أمل لم تؤثر في منع السرقات التي استمرت وفق وتيرة تصاعدية. وفي هذا الإطار، يشير أحد المسؤولين الأمنيين في بنت جبيل إلى «خطورة هذه الجرائم المتتالية التي باتت سابقة خطيرة في المنطقة، وخصوصاً أن حوادث السرقة نادراً ما كانت تقع، وإن وقعت فهي تأتي في فترات متباعدة». وفيما يستغرب المسؤول «ما حصل في اليومين الماضيين»، يصف هذا النوع من الحوادث «بالجرأة غير العادية، فالمجرمون يقومون بفعلتهم بهدوء تام و«يخلعون» أبواب المحال التجارية ويسرقون بضاعتها، ثم ينتقلون إلى مكان آخر ويكررون الفعل نفسه».

أما بالنسبة إلى الإجراءات الأمنية، فقد رفعت القوى الأمنية في بعض الأماكن البصمات عن أبواب المحال التجارية المسروقة. كذلك استفادت في أماكن أخرى من كاميرات المراقبة، وخصوصاً في منطقة صفد البطيخ، حيث «يمكن أن تبرز الخيوط الأولى، من خلال الصور التي التقطتها الكاميرا لثلاثة أشخاص يستقلون سيارة مستأجرة»، كما يقول المسؤول الأمني.

ولم يتوقف الأمر عند السرقة، فقد عثرت القوى الأمنية أيضاً على قنبلة يدوية قرب منزل العلّامة السيد أحمد شوقي الأمين في بلدة مجدل سلم، حيث تقام المجالس العاشورائية، وقد وضعت بصورة مكشوفة على عمود كهربائي قرب المكان. لكل هذه الأسباب، يطالب الأهالي في المنطقة بـ«ضرورة تحرّك الأجهزة الأمنية المختلفة لمراقبة المنطقة وأحيائها السكنية ليلاً، ومنع استخدام الدرّاجات النارية في ساعات متأخرة من الليل». يذكر أن 13 قرية في قضاءي بنت جبيل ومرجعيون ليس فيها مخافر لقوى الأمن الداخلي وجميعها تقع في نطاق عمل مخفر تبنين الذي يتناوب على الخدمة فيه أربعة عناصر نهاراً وعنصران اثنان ليلاً.

Script executed in 0.2102210521698