أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

مؤتمر طبي و افتتاح غرفة عمليات في مستشفى الشيخ راغب حرب-النبطية

الثلاثاء 04 كانون الأول , 2012 04:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 8,517 زائر

مؤتمر طبي و افتتاح غرفة عمليات في مستشفى الشيخ راغب حرب-النبطية

رعى وزير الصحة العامة علي حسن خليل الحفل الذي نظمته إدارة مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب في تول (النبطية) لافتتاح  المؤتمر  الطبي السنوي الثالث DIABETIC FOOT وذلك بحضور ممثل النائب هاني قبيسي الدكتور خالد طفيلي، ممثل جمعية الهلال الاحمر الايراني في لبنان مدير عام مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب الدكتور جواد فلاح، ممثل رئيس المنطقة الثانية في حزب الله الحاج مالك فرحات، مدير عام الهيئة الصحية الاسلامية الدكتور حمد بو حمد، رئيس جمعية العمل البلدي في حزب الله الدكتور مصطفى بدرالدين، رئيس جمعية الالام بلا حدود الدكتور غسان مهنا، رئيس الجمعية اللبنانية لأمراض الغدد الصماء والسكري الدكتور شارل صعب، و شخصيات وفاعليات واطباء.

فلاح

بعد كلمة ترحيب وتقديم من الزميل رائف ضيا، تحدث مدير عام المستشفى ممثل الصليب الاحمر الايراني الدكتور جواد فلاح فقال: أرحب بالوزير خليل الذي وجوده  بيننا إنما يؤكدُ الصورةَ التي كونّاهاَ عنه دائما كإنسانٍ مسكونٍ بهموم الطبابةَ والصحةَ الفرديةِ والجماعية على مستوى لبنان، الحريصُ من موقعهِ على الرقي بهذا المجالِ، داعماً لكل إجتهادٍ أو مبادرةٍ من مؤسسةٍ تبُثُّ الحياةَ والصحةَ بين أبناءِ المجتمعْ.

وقال:  لقد إفتتحتِ المستشفى أبوابها منذ العام ألفين وثلاثة حيث كان عددُ الاسرةِ لا يناهزُ العشرين سريراً مع نسبةِ إشغالٍ لا تتعدى الخمسين بالمئة ولقد إستطعنا وبجهودِ الاطباءءَ والعاملينَ على مرِ السنواتِ زيادةَ عددِ المراجعينَ عن طريقِ تقديمِ خدماتٍ ذات جودةْ عاليةْ، تحاكي واقعَ ومتطلباتَ مرضانا وأهلناَ الكرام،  حيث أصبحت قدرةُ المستشفى على إستقبالِ مرضى تتخطى المئة وخمسة وثلاثون سريراً مع إجمالي نسبةِ إشغالٍ تصلُ الى خمسة وسبعين بالمئة.

وقال : لقد ساهمت المستشفى الى حدٍ كبيرٍ وبشكلٍ ملحوظْ،  بتطوير الخدمات الطبية على صعيد الجنوبْ بشكل عام ومنطقة النبطية بشكل خاص حيث إستطاعت إجراءَ العديد من العملياتِ النوعية والاجراءات الطبية المعقدة والتي تميزت بها المستشفى والتي تحتاج الى تقنيات وموارد طبية عالية الجودة .

وقال: إن مؤسسات الهلال الاحمر الايراني تنتشر في شتى بقاعِ العالم وخصوصاً في قارات أسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينيةْ، حيث يتواجد مشافي ومستوصفات تابعة للهلال الاحمر الايراني في أكثر من ثلاثين دولة وآخرها إفتتاحْ مركز في طاجيكستان في الشهر الجاري. وهي تعكس من خلال ممارساتهاَ اليومية سياساتِ وأهدافِ الجمعية الامْ،  من خلال تقديم خدماتٍ إنسانية دون تمييزْ وإرثاءِ التطور المستمر في جميع المراكز الموجودةْ،  ومنهم مستشفى الشيخ راغب حرب، وهي دوماً تسعى جاهدةً لتعزيز تلك الخدمات ومساعدة المرضى وتقديمِ المعونة الطبية في وقت تعجزُ فيه مؤسساتٍ كبرى في ظل الوضعِ الاقتصادي المتردي الذي تمر في المنطقةِ وما له من أثر سلبيٍ كبير على الاداء ونوعية الخدمات الطبية

وقال: يهدفُ هذا المؤتمر، الى تعزيزِ الروابطِ العملية والعلمية وبناء رؤية واضحة تتلائم مع متطلباتِ الواقعِ الطبيْ الراهنْ،  من خلال مناقشةِ العديدِ من القضايا والابحاثْ والاراء والافكار الطبية وذلك بمشاركة نُخبةٍ من الاطباءِ والخبراءِ إضافةً الى تبادلِِ التجاربِ العملية فيما بينهم.

وقال: إن مثل هذا المؤتمرِ والمؤتمراتِ المشابهة في المشافي المجاورة وفي المنطقة ككل تدعو الى تعزيزالثقةِ في المستقبل الطبي للمنطقة، ونحن من هذا المنطلق نعلن جهوزيتنا للمشاركة الفعّالة في إجراءِ الندواتِ والدوراتِ التدريبية للاطباءِ والممرضينْ،  في شتى الاختصاصاتِ  ونشُدُ على أيدي كل من يساعدنا بهذا الخصوص.

وقال:  إننا إذ نغتنمُ فرصةَ تواجدكم بيننا من أجل إفتتاحِ غرفة العمليات الجديدة والتي تحمل الرقم أربعة، حيث تّم تجهيزها بأحدث المعدات والتقنيات الحديثة والمتطورة ذات الصناعة الايرانية الحائزة على شهادات جودة عالمية ومنهم  ، حيث تدأبُ ليلَ نهار من أجلِ تطويرِ صناعاتهاَ والدخولِ في مجالِ المنافساتِ العالميةِ في شتى المجالاتِ العلميةِ والعمليةِ والصناعيةِ والخدماتيةِ وصولاً  الى إحترامِ شرعةَ حقوقِ الانسان والدفاع عن المظلومين في كل بقاع الارض.

الوزير خليل

ثم تحدث راعي الاحتفال  الوزير خليل فوجه التتحية لادارة المستشفى والى جمعية الهلال الاحمر الايراني على الخدمات التي تقدموها وهو شكر وتحية ايضا للجمهورية الاسلامية في ايران التي كانت دوما الى جانب لبنان في كل محنه وصعابه والمحطات الصعبة التي مر بها حيث كانت الجمهورية الاسلامية في ايران الى جانب وطننا على المستوى السياسي في كل المواقع والمحافل تدعم وحدته وسيادته وتدعم بالدرجة الاولى مقاومته ضد العدو الاسرائيلي حيث اننا كجنوبيين وكلبنانيين عموما لا ننسى على الاطلاق كل الوقفات التي ساهمت في جعل هذا الوطن صغير قادر على ان يسجل اهم انتصار في تاريخ امتنا ومنطقتنا على العدو الاسرائيلي، انتصار دحر هذا العدو عن الارض وارسى قاعدة توازن كسرت ايضا كل المفاهيم العسكرية التي كانت سائدة في المنطقة .

أضاف:عندما ننطلق من هنا فاننا ندخل لنقول ان التجربة التي خاضتها هذه المستشفى خلال السنوات الماضية هي تجربة تدفع على الامل ، امل التطور نحو الامان والذي لايكون فقط بالتوسع الافقي والعددي في الاسرة بل في التوسع في تقديم الخدمات ونوعيتها من جهة والتوسع ايضا بمقاربة المسائل العلمية التي تدفع باتجاه اغناء تجاربنا كأطباء وكممرضيين وكعاملين بشكل عام في القطاع الصحي

وقال : من هنا يأتي هذا المؤتمر ليلبي حاجة ماسة نعيشها على مستوى وطننا ككل حيث ان المؤشرات التي نعمل على تكوينها لاتخاذ موقفا من ضمن الاستراتيجية العامة لوزارة الصحة تدفع الى القول بننا امام مشكلة حقيقية فيما يتعلق بمرضى السكري وانتشارها حيث ان سلوكيات الحياة التي يعيشها ابناء بلدنا تدفع باتجاه القول اننا امام تحدي كبير لان هذا المرض يشكل واحد من المكونات الاساسية للامراض غير السارية التي تتسع على مستوى العالم عموما وعلى مستوى منطقتنا حيث ان مستوى الاصابة بها توسع باضطراد خلال العقود الاخيرة والمؤشرات كما قلت تدل في لبنان على ان هناك عدد كبير وبالتالي يتم الاعداد لمؤتمر وطني للرعاية الصحية الاولية قريبا وسننشر خرله معطيات عن المرض وهي تقول ان هناك نسبة عالية من اللبنانيين الذين خضعوا لفحوصات اولية وهم مصابون بمرض السكري ولا يعلمون انهم مصابون به ولهذا اطلقنا حملة سنستكملها على مدى الشهرين المقبلين لتكوين قاعدة معلومات وبيانات واسعة تسمح لنا برسم استراتيجيتنا لمواجهة هذه المشكلة خلال المرحلة المقبلة، وسيكون هناك تعاون مع نقابة الاطباء ونقابة الصيادلة ليكون لبنان متقدما في بناء هذه القاعدة من البيانات وليكن ايضا انموذجا على مستوى المنطقة اننا نعمل على هذه القضية بالتعاون مع المكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية ليكون لبنان بلدا رائدا على هذا الصعيد

وقال: ان هذا التحدي الكبير الذي تقاربون اليوم في مؤتمركم مفردة او جزئية من جزئياته وهي تأثير المرض على التقرحات وعلى الاصابات المضافة الاخرى ، ان هذا الامر يجب ان يضم الى جهد العديد من المؤتمرات التي ندعهم في اطار البرنامج الوطني لمكافحة مرض السكري مع الجمعيات العلمية العاملة ولنكون معا قوة عمل وضغط باتجاه مواكبة كل متطلبات مكافحة هذا المرض

وقال: نحن معكم بان هناك حاجة لاعادة النظر الجدية على مستوى كل لبنان بالاسقف المالية  لكل المستشفيات الخاصة والحكومية ، ففي سياستنا الواضحة على مستوى الوزارة ان نعمل على توسع قاعدة الاستشفاء الحكومي بكل عناصره ومكوناته ودعمه لكننا في المقابل نؤكد على ان نظامنا الصحي اللبناني يتسم بالحاجة والضرورة الى تكامل عمل القطاع الحكومي مع القطاع الخاص وهو تكامل يفرض علينا ان نعيد النظر وان نرسم من جديد توزيعا عادلا للاسقف المالية للمستشفيات الخاصة بما يتلاءم بالدرجة الاولى مع حجم التقديمات والقدرة على الاستيعاب ومع نوعية الاعمال التي تقدمها المستشفى وعلى هذا الاساس قد بدأنا خلال الايام الماضية اعداد مشروعنا للسنة المقبلة وهنا نقول ان مستشفى الشيخ راغب حرب الذي عوضنا جزء من حاجتها خلال العام المنصرم ستكون موضع اهتمامنا وتقديرنا خلال المرحلة المقبلة على هذا الصعيد،  لان هذه المنطقة عموما هي منطقة قد اثبتت خلال المرحلة الماضية وخلال العدوان ال2006 ان البنى التحتية على المستوى الطبي هي بنى قادرة اذا ما دعمت ان تلبي الاحتياجات حيث ان ما حصل خلال المرحلة القاسية من العدوان الاسرائيلي حينها لم تدفعنا كثيرا للضغط باتجاه نقل جرحى الى العاصمة او اماكن اخرى ، حيث ان البنى التحتية القائمة ومع ما توسعت خلال السنوات الفاصلة قد اعطت اشارة جدية بانه بمقدورنا اذا ما أمنا الامكانيات وهذا امر مطلوب في اطار سياسة الانماء المتوازن والضروري واعادة النظر به ان نقوم بما يجب ان تغطي هذه المؤسسات الحاجة الفعلية وان تقوم بما يجب القيام به على صعيد تأمين التغطية الاستشفائية والطبية في كل المناطق

وقال: ونحن نضيف مساهمة جدية من خلال توسيع عمل المستشفى بغرفة عمليات جديد  من صناعة ايرانية وتجهيز كامل ايضا  ، يزداد أملنا باننا امام تجربة قيمتها بانها تتطلع دوما الى المستقبل ولا ترواح مكانها ولا تتراجع الى الخلف.

وقال: لاننا في الجنوب اقول ان وعدنا وعهدنا على المستوى العام ان نبقى حراس وحدة هذا الوطن نعمل من اجل جمع الكلمة لانها تشكل مفتاح  الحفاظ على قوة ومناعة لبنان والخفاظ على مقاومة لبنان التي نصر ان تبقى عنصرا رادعا لعدونا الاسرائيلي المتربص في كل لحظة للانقضاض علينا وعلى سلمنا الاهلي وعلى نظامنا العام وعلى استقرارنا وعلى مستقبلنا.

بعد ذلك افتتح الوزير خليل غرفة عمليات جديدة وجال والحضورفي اقسام المستشفى.

28

24

23

22


20

19

16

14

78

30

28

27

26

25

25

21

21

14

11

9

8

6

5

4

3

2

1

Script executed in 0.19696497917175