أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

عن البئر الذي لفظ الشيخ في مارون الراس و حكاية " و حياة راس الشيخ "

الإثنين 31 كانون الأول , 2012 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,672 زائر

عن البئر الذي لفظ الشيخ في مارون الراس و حكاية " و حياة راس الشيخ "

يصفه من عرفه من ابناء منطقة بنت جبيل بأنه كان رجلاً تقياً ورعاً، ويتحدثون عنه و عن كراماته بأمور غريبة تصل الى حد الاندهاش والغرابة أثناء حياته  حتى وصل الامر باهالي بلدة مارون الراس الى ان صاروا يقسمون بهذا الشيخ و يقولون ( و حياة راس الشيخ ) ، و يروى أن النيران أشتعلت بحصيد أهالي مارون الراس ، فقام هؤلاء يدعون الشيخ الإبتهال لله تعالى ، فقام بالناس داعياً الله لأخمادها ، ويقول كل من شهد هذا الحدث ، أن النيران خمدت ، وتوقف لهيبها قبل أن تصل إلى أراضٍ يملكها الشيخ عبد الكريم .

ويتحدث الأهالي، كيف أنه قام ليتوضأ فجراً، فخرج ليملأ أبريقاً من البئر ، فوقع فيه، وكان نحيف الجسم، فراح يستغيث الباري عز وجل قائلاً :" يا إلهي ، أبهذه الطريقة تريد أن تأخذني " فلم يشعر إلا وأصبح خارج البئر، فدخل المنزل، دون أن يوقظ زوجته وابنته، إلى أن شعرت به الأخيرة، ففوجئت بما حصل، وطلب منها ألا تتحدث عما حدث بسبب تواضعه.

كان كما يقال عنه يعمل دائماً على إصلاح ذات البين بين أهالي المنطقة . وكان يراسل علماء النجف بإستمرار، ليسألهم عن بعض القضايا التي تهم أبناء المنطقة...

 

Script executed in 0.19232892990112