أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

ميكانيكي ديزل لا يزال يعمل رغم أعوامه الـ 85!

الإثنين 18 آذار , 2013 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 7,068 زائر

ميكانيكي ديزل لا يزال يعمل رغم أعوامه الـ 85!

 

ألفنا رؤية من هم في سنّه يرتاحون من شقاء العمر، يمضون وقتهم في التسلية والزيارات وبين الأبناء والأحفاد. أما أبو ابرهيم، واسمه خليل صميلي وملقّب بخليل اللقيس، فلا تزال همّته للعمل توازي همّة ايّ شاب في مقتبل العمر. تراه بكلّ حيوته وديناميكيته يصلح محرّكا من هنا وينقل قطعا لآليات أخرى ذات الوزن الثقيل، من دون أي تذمّر أو تأفّف، حتى أنّه لا يطلب المساعدة من أيّ كان مهما كان الحمل ثقيلاً، وهذا ما يثني عليه زملاؤه في المدينة الصناعية ومنهم من هو من تلامذته في المصلحة. وهو يعتمد على ذاته كلّياً ولا يكلّ من العمل رغم سنّه.

خمسة وستون عاماً من العمل "ميكانيكي ديزل". تعلّم هذه المصلحة من تلقاء نفسه وعلّمها للكثيرين، لكنّه الوحيد الذي بقي في الديزل فأصبح المتخصّص الوحيد في المنطقة.

اللافت في أبي ابرهيم أنّه يتمتّع بروح النكتة والمزاح ويحب الناس كثيراً. ورداً على سؤال عمّا اذا كان لا يزال يعمل بدافع الحاجة أم الرغبة، قال: "أحبّ مهنتي كثيراً، وجسدي يساعدني، فأنا لا أعاني أي أمراض او آلام. وكلّ إنسان يتخطّى الستين يجب أن يظل مستمراً بالحركة وإلا يتعطّل، مثل الموتور".... ويضحك! أبناؤه الستّة يلحون عليه كي يتوقف عن العمل والاستراحة، لكنّه يرفض دوماً، ويتابع: "لا زلت موضع ثقة للناس، ويقصدونني من كل المناطق، وانا سعيد جدّاً بما أقوم به، فلمَ أتوقّف؟".  

 

Script executed in 0.17162203788757