أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

الصينيون في مليتا

الثلاثاء 19 آذار , 2013 07:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,677 زائر

الصينيون في مليتا

الوفد الصيني الذي يعتبر الوفد الاول الذي يزور جنوب لبنان منذ التحرير عام 2000 ،ضم نائب وزير الخارجية الصيني السابق يانغ فو تشانغ ، زوجة السفير الصيني في لبنان ، ونائب رئيس جمعية الصداقة الصينية العربية فينغ تسوه كو ، وأساتذة جامعيين وأكاديميين من جامعات بكين، ورافقهم عميدة كلية الاداب في الجامعة اللبنانية  الدكتورة وفاء بري وعميدة كلية الصحة الدكتورة نينا زيدان  ، وعميد كلية الاعلام الدكتورجورج كلاس ومديرة كلية التربية الدكتورة تيريز الهاشم ،وعميد كلية السياحة السابق عبدالله سعيد ، ورئيس  رابطة التعاون اللبناني الصيني مسعود ضاهر .

وكان في إستقبالهم أعضاء من قيادة منطقة الجنوب في حزب الله والتعبئة التربوية ، وبعد استراحة في صالون المعلم، إنطلقت الجولة في ارجاء مليتا، حيث كانت البداية في المعرض العسكري الذي يضم اسلحة وعتاد عسكري اسرائيلي غنمتها المقاومة في حرب تموز 2006، ثم أطلعوا على منطقة الهاوية والتي تعكس مشهد الهزيمة الإسرائيلية في جنوب لبنان،  حيث توجد دبابات وآليات اسرائيلية مدمرة ، وساروا في " المسار الجهادي" الذي كان يسلكه المقاومون "للمرابطة في ثغور المقاومة" ، وتوقفوا عند دشمة الامين العام السابق لحزب الله الشهيد السيد عباس الموسوي التي كان يلتقي فيها المجاهدين أثناء توجههم لتنفيذ عمليات ضد مواقع العدو الاسرائيلي ابان احتلاله للمنطقة الحدودية.

كما كانت جولة في  "الميدان " حيث ألتقطوا صورا لنصب الشهداء التذكاري، ودخلوا في النفق الذي يمتد نحو مئة متر داخل تلة مليتا، وصولا الى المطل الذي يشرف على معظم قرى وبلدات اقليم التفاح  جبل الريحان.

ولوحظ التأثر والاعجاب على وجوه معظم اعضاء الوفد بعد مشاهدتهم لعرض فيلم وثائقي عن مليتا وعمليات المقاومة في المنطقة ، ثم كانت وقفة في متحف مليتا الذي يضم "تذكارات وصور لقادة وشهداء المقاومة، وتحف تراثية لبنانية.

ولفت عميد كلية الإعلام في الجامعة اللبنانية جورج كلاّس الى" اننا  أردنا من هذه الزيارة إلى هذا الموقع الرائع أن نؤكد بأن مليتا ليس معلماً للسياحة بل هو معلم مجد في لبنان. وعندما لمسنا إعجاباً من الوفد الصيني بما أنجزته المقاومة في لبنان أحببنا أن نأتي بهم ليتلمسوا هذا الإنجاز ونحن فخورون بمقاومتنا وإنجازاتها وجئنا لنقف معهم وقفة مجد".

بدورها  عميدة كلية الآداب والعلوم الإنسانية وفاء بري أكدت أن "هذه الزيارة هي أمر طبيعي لأننا نعتبر ثقافة المقاومة جزءاً من ثقافة لبنان وبما أننا نعمل على تعميم هذه الثقافة في الخارج جئنا نحن والوفد الصيني لنشاهد سوياً معالم العز والكرامة هنا". 

من جهته نائب وزير الخارجية الصيني الأسبق يانغ فو تشانغ الذي أبدى سروره وإعجابه بالمعلم السياحي للمقاومة رأى "أن قضية تحرير الوطن لا بد من تقديم التضحيات لها  وهذا ما فعلناه في الصين وفعلتموه في لبنان مؤكداً أن القضية العادلة للمقاومة اللبنانية ستنتصر في النهاية.

وفي ختام الجولة كان تقديم هدايا رمزية بإسم المقاومة للزائرين شكراً وتقديراً للزيارة.

19

17

16

15

14

13

12

11

10

8

7

6

5

4

3

2

1

 

 

Script executed in 0.19033217430115