أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

قداديس واحتفالات باثنين الباعوث في كنائس مرجعيون

الثلاثاء 02 نيسان , 2013 03:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,723 زائر

قداديس واحتفالات باثنين الباعوث في كنائس مرجعيون

ترأس رئيس أساقفة قيصرية فيليبس ومرجعيون وتوابعهما للروم الملكيين الكاثوليك المتروبوليت جاورجيوس حداد، القداس الاحتفالي باثنين الباعوث في كاتدرائية القديس بطرس في جديدة مرجعيون، يعاونه لفيف من الكهنة، وخدمته جوقة الرعية، بحضور حشد كبير من المؤمنين من أبناء البلدة والجوار.

وبعد الانجيل ألقى حداد عظة تناول فيها معنى اثنين الباعوث، والظروف الصعبة التي يمر بها الوطن، وتلقي بثقلها على عاتق المواطن، وقال: "يطل الفصح هذا العام ولبنان يتخبط في عاصفة من التجييش الطائفي والمذهبي تهدد استقراره، فإذا لم يتم تدارك الأمر وإذا لم تتخذ القيادات الروحية والسياسية الخطوات العاقلة لتهدئة الوضع، فإن الأمور قد تتفلت وتعم الفوضى ونذهب بالبلد إلى الدمار".

وأشار الى ان "لبنان دخل فعليا في مهب الإستحقاق الإنتخابي، وهو فاقد لأية حصانة، فلا حكومة ولا اتفاق على قانون إنتخابي، ولا توافق على أي حد أدنى من القواسم المشتركة، بحيث نجد أن كل طرف يحاول تطويع هذا الإستحقاق على قياسه، ليغنم بالإنتخابات والمقاعد والسلطة، وإن تم ذلك على حساب المصلحة العامة والإستقرار الإجتماعي".

ودعا الى "المسارعة في تشكيل حكومة قادرة على تثبيته وتحصينه، وما يهمنا ثانيا هو قانون للانتخابات يكرس العدالة الإجتماعية والإستقرار المستدام، ويسمح للمكون المسيحي بالمشاركة الكاملة مع المكون المسلم، بحيث يستطيع كل مكون إيصال ممثليه إلى الندوة البرلمانية مناصفة بينهما تماما كما هو منصوص عنه في الدستور".

وفي ختام القداس، اقيم زياح في صحن الكنيسة، وقرأ المؤمنون الانجيل المقدس بلغات عدة تيمنا بقول السيد المسيح اذهبوا وتلمذوا كل الامم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس، على وقع اناشيد تراتيل القيامة المجيدة.

وكان المؤمنون في مرجعيون، قد احيوا رتبة الهجمة صباح الاحد في كاتدرائية القديس بطرس، تقليدا للنسوة حاملات الطيب. وترأس المتروبوليت حداد قداس الفصح، يعاونه لفيف من الكهنة، وخدمته جوقة الرعية، بحضور حشد كبير من المؤمنين من ابناء البلدة والجوار. 

وألقى عظة من وحي المناسبة، تناول فيها معنى رتبة الهجمة والفصح الالهي، وفي ختام القداس، تم توزيع البيض الملون رمز الإنبعاث، على المؤمنين عند خروجهم من الكنيسة، وهم ينشدون تراتيل القيامة المجيدة.

وغصت كنيسة سيدة الخلاص المارونية ـ مرجعيون، بالمؤمنين الذين توافدوا لحضور قداس الفصح المجيد، الذي ترأسه المطران شكرالله نبيل الحاج، يعاونه كاهن الرعية الاب حنا الخوري وخدمته جوقة الرعية، والقى عظة من وحي المناسبة، اعتبر فيها ان "قيامة السيد المسيح هي البشرى، فالمسيح انتصر على الشر والموت، ووطننا منتصر بالمصالحة والمحبة والوحدة".

وفي ختام القداس، اقيم زياح حول الكنيسة، وجرى توزيع البيض الملون على المؤمنون رمز قيامة السيد المسيح من القبر. 

وفي الكنيسة المشيخية الانجيلية في مرجعيون، إحتفل القس فؤاد أنطون بقداس عيد الفصح، بمشاركة جمهور من المؤمنين. ورفعت الصلوات والترانيم الخاصة بالفصح وقيامة السيد المسيح الظافرة من بين الأموات.

قداديس العيد

كما اقيمت قداديس واحتفالات بعيد الفصح المجيد، في كل من كنائس القليعة، برج الملوك ، دير ميماس، ابل السقي، كوكبا، حاصبيا، الكفير وميمس، والقيت عظات من وحي المناسبة، وجرى توزيع البيض الملون رمز الإنبعاث، على المؤمنين عند خروجهم من الكنيسة، وهم ينشدون تراتيل القيامة المجيدة.

وبعد القداس، استقبل المتروبوليت حداد وفودا شعبية ورسمية من اهالي البلدة وفاعليات المنطقة في دار مطرانية الروم الكاثوليك في مرجعيون لتقديم التهاني بالعيد، تقدمهم وزير الصحة العامة علي حسن خليل، النائب قاسم هاشم، كذلك استقبل النائب النائب أنور الخليل ممثلا بنجله زياد على رأس وفد من مكتبه في حاصبيا، رئيس هيئة ابناء العرقوب ومزارع شبعا الدكتور محمد حمدان على رأس وفد من الهيئة، الذي قال:"جئنا لتقديم التهاني بعيد الفصح المبارك، الى المتروبوليت حداد ومن خلاله الى اخواننا المسيحيين، وانها مناسبة للتأكيد على اهمية الوحدة الوطنية والعيش المشترك في منطقة العرقوب وحاصبيا ومرجعيون، التي اعتادت ان تكون يدا واحدة وعائلة واحدة في كل المناسبات الوطنية والدينية. 

 

Script executed in 0.19305992126465