أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

تخريج دفعة من الدورة التعليمية المتخصصة في الكشف عن الجريمة بالوسائل العلمية

الأربعاء 10 نيسان , 2013 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,523 زائر

تخريج دفعة من الدورة التعليمية المتخصصة في الكشف عن الجريمة بالوسائل العلمية

الاحتفال الذي أقيم في باحة قصر العدل في النبطية حضره النائبان ياسين جابر، وعبد اللطيف الزين، ممثل النائب العماد ميشال عون  ماهر باسيلا،  رئيس بلدية النبطية الدكتور أحمد كحيل، ممثل مدير عام الامن العام المقدم فوزي شمعون، ممثل مدير عام الامن الداخلي النقيب جناح ابو خزام، ممثل نقيب المحامين في لبنان المحامي محمد شهاب، رئيس جمعية العمل البلدي في حزب الله في لبنان الدكتور مصطفى بدرالدين، رئيس المركز اللبناني للدراسات والابحاث الاجتماعية والجنائية في محافظة النبطية الدكتور جعفر مشيمش، ممثلة جمعية جـــاد لمكافحة المخدرات الدكتورة حليمة أبو قعقور ، وشخصيات وفاعليات.

 

بعد النشيد الوطني اللبناني افتتاحا، ثم كلمة ترحيب من الدكتور إيهاب سبيتي، ألقى الدكتور مشيمش كلمة توجه في مستهلها بالشكر من الحضور على مشاركتهم " التي تركت في قلوبنا ونفوسنا انطباعا عميقا، واثرا طيبا فاعلا، حيث تجلت الوحدة الوطنية بأبهى صورها واشكالها، ونعاهدكم بمتابعة النضال في هذا المسار العلمي، لعلنا في ذلك نسهم في منع الجرائم وكبح جماحها قبل استفحالها ووقوعها، وبالتالي في انارة طريق العدالة وتحقيق اهدافها.

 

وقال : لقد آلينا على أنفسنا تحمل المسؤولية الكاملة المادية والمعنوية واتبعنا سياسة العلم والعدالة ، الاجتماعية منها والجنائية في سبيل تطور الدراسات والابحاث ، حيث نذرنا أنفسنا لتحقيق أهدافها ونعتقد بأننا وضعنا مدماكا  أوليا يبنى عليه في وطننا العزيز لبنان.

 

ثم  ألقى حسن أيوب كلمة المتخرجين أشار فيها " الى ان مشاركتنا في هذه الدورة وما كسبناه من خبرات في مجالات شتى، أتاحت لنا الكثير من المعرفة آملين ان تنفتح  آفاق جديدة بتظافر جهود القيمين على مثل هذه الدورات.

 

ثم كانت كلمة ممثل راعي الاحتفال القاضي شويري وقال فيها:

 

يشرفني ان ارحب بكم في هذا الصرح باسم وزير العدل النقيب شكيب قرطباوي وباسمي الشخصي لمناسبة احتفال المركز اللبناني للدراسات والابحاث الاجتماعية والجنائية في محافظة النبطية الذي أولاني رئيسه شرف ترؤوس هيئته الاستشارية بتخريج الدفعة الثانية المتخصصة في الكشف عن الجريمة بالوسائل العلمية التي شاركت في دورة تناولت موضوعات منها تزوير المستندات والتوقيعات والاوراق ذات القيمة وتزييف العملات الورقية والمعدنية والمخدرات والبصمات والاسلحة النارية.

 

وقال: ان تطور الجريمة وتنوع اساليبها وتعدد اوجهها بات يستدعي تطوير وتحديث سبل كشفها ومن أشارك الرأي لمن دعا الى مأسسة المركز اللبناني للدراسات والابحاث الاجتماعية والجنائية في محافظة النبطية وفقا للاصول القانونية والادارية المعمول بها كي يتمكن من تأطير برامجه وحلقات التدريب فيه ضمن مناهج علمية تلتقي مع برامج وخطط التعاون الثنائي والمتعدد الاطراف على المستويات الوطنية والاقليمية والدولية.

 

وقال:آمل ان يصبح المركز معهدا عاليا متميزا بجهازه البشري وبتجهيزاته ومختبراته كي يصبح الممر الالزامي لتدريب القضاة والمساعدين القضائيين وعناصر الضابطة العدلية وكل راغب لرفع مستوى مهاراتهم ليتمكنوا من ممارسة مهامهم بالكفاءة والجودة المطلوبتين في اطار من التعاون وتبادل الخبرات فيما بينهم ، وبالفعل وكما في المرة السابقة ، فقد تنوع الشماركون في الدورة ، فقد شارك مساعدون قضائيون في محاكم النبطية ، ورؤوساء اقلام وكتبة وعدد من عناصر قوى الامن الداخلي والامن العام، وطلاب حقوق وموظفون في القطاع الخاص، وبهذه المناسبة أتقدم منهم بأحر التهاني لحيازاتهم افادات التخرج في نهاية الدورة متمنيا لهم وللاجهزة وللمؤسسات التي ينتمون اليها كل التوفيق.

بعد ذلك وزع شويري وكحيل ومشيمش وشمعون وابو خزام الشهادات التقديرية على المشاركين في الدورة.

27

24

8

5

11

 

71

67

52

48

43

35

Script executed in 0.22086691856384