أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

نكبة فلسطين في ذكراها الخامسة والستين

الأربعاء 15 أيار , 2013 02:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 1,528 زائر

نكبة فلسطين في ذكراها الخامسة والستين

من مرفأ صيادي الأسماك في المدينة، الأقرب إلى ميناء حيفا الفلسطيني، انطلق نحو خمسين مركباً إلى قبالة مخيم جل البحر، على المدخل الشمالي للمدينة. ومرت المسيرة بنقطة مخابرات الجيش اللبناني البحرية في مرفأ الناقورة التجاري. ورفع المشاركون في المسيرة البحرية الأعلام الفلسطينية واللبنانية، وأعلام «حزب الله». وجابت المراكب البحر لنحو نصف ساعة، ثم عادت إلى مرفأ الصيادين. وكان سبق انطلاق المراكب احتفال في باحة المرفأ تخلله كلمات لكل من نائب رئيس بلدية صور صلاح صبراوي، وعضو قيادة «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» أحمد مراد، وأمينة سر «لجنة حق العودة» فيدا وردة، شددوا فيها على التمسك بحق العودة.

وفي بيروت، نظمت «الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين» اعتصاما أمام مقر الأمم المتحدة بمشاركة عدد من ممثلي الأحزاب اللبنانية، والفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية والمؤسسات الاجتماعية وجمهور من أبناء مخيمات بيروت. 

كما أحيا أبناء مخيم البداوي (عمر إبراهيم) الذكرى، بطريقة مغايرة عما درجت عليه العادة في سنوات سابقة، فحلت الأغاني التراثية والوطنية والدبكة الفولكلورية مع الزي التقليدي لسكان بعض مدن وبلدات فلسطين. في باحة «ثانوية الناصرة» في المخيم، أمضى أبناؤه وضيوفهم يوماً طويلا مفعماً بأجواء الحنين إلى الوطن، فغابت المعاناة التي يرزحون تحتها والمشاكل التي يعانون منها بفعل اللجوء، وحضرت فلسطين بمدنها وقراها لتنشط ذاكرة طلائع اللاجئين. 

ونظم معرض للصور في مخيم المية ومية جنوباً.

 

مواقف

 

أصدر المفتي الشيخ محمد رشيد قباني بياناً للمناسبة، رأى فيه «أن النكبة تعود الى ما قبل وعد بلفور. والعمل لهذا المخطط الصهيوني مستمر لتقسيم العالم العربي». وطالب نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الامير قبلان «العرب والمسلمين بتحمل مسؤولياتهم، وإعادة احتضان القضية الفلسطينية».

واعتبر «حزب الاتحاد» في بيان، أن «الاعتداء الصهيوني على المسجد الأقصى وما تواجهه الشقيقة سوريا لهما وجهان لعملة واحدة». 

وأشار القيادي في «حركة الجهاد الإسلامي» أبو سامر موسى إلى أن «الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن أرضه». 

ورأى المسؤول السياسي في «حركة حماس» رأفت مرة أن «فلسطين كانت ولا تزال قضية الأمة المركزية ».

كما كانت مواقف لكل من: «الحركة الوطنية للتغيير الديموقراطي»، و«الهيئة الوطنية لدعم الوحدة ومقاومة الاحتلال».


Script executed in 0.19308185577393