أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

افطار على شرف ايتام كشافة الرسالة الاسلامية

الإثنين 05 آب , 2013 05:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 3,734 زائر

 افطار على شرف ايتام كشافة الرسالة الاسلامية

بعد قرأن كريم للمقريء تمام حرقوص تحدث المسؤول الاعلامي لكشافة الرسالة الاسلامية في الجنوب نبيل معلم عن دور كشافة الرسالة الاسلامية خلال عدوان تموز من العام 2006 في اسعاف الجرحى ومد يد العون للمحاصرين وتقديم الشهداء على الطريق التي رسمها الامام الفائد السيد موسى الصدر ويحمل امانتها اليوم بأمانة دولة الرئيس الاخ الاستاذ نبيه بري وهي امانة المقاومة والوطن، موجها شكره لابن مدرسة الامام الصدر النائب ياسين جابر على هذه الالتفاتة نحو كشافة الرسالة الاسلامية وايتامها في شهر الرحمة والتلاقي والغفران

 

ثم تحدث مفوض الجنوب في كشافة الرسالة الاسلامية غالب نجم فقال في شهر العفو والرحمة والتسامح فلنعود الى الله من خلال وحدتنا وتوحيد كلمتنا ونقف صفا واحدا في وجه كل التحديات التي تواجه مجتمعنا ، هذا المجتمع الذي عجن فيه كل الوان الثقافات واللون الوحيد الذي يعطي الحياة هو اللون الاخضر الذي يحمل خط الدفاع عن الوطن خط الردع للعدو الاسرائيلي بقيادة دولة الرئيس الاخ الاستاذ نبيه بري حامي قوة لبنان بشعبه وجيشه ومقاومته ، هذا الشعب العظيم يستحق حكومة عظيمة لتكون على قدر مسؤولياتها امام شعبها فهل تكون هي هدية العيد للبنانيين .

 

وقال في شهر الامام القائد السيد موسى الصدر الامام الذي علمنا واعطانا سلاحا لا يقدر العالم بأسره سحبه منا عندما قال اذا التقيتم العدو الاسرائيلي قاتلوه بأسنانكم واظافركم وسلاحكم مهما كان وضيعا فهل العالم قادر على سحب اسناننا واظافرنا ، هذه ثوابتنا ونهجنا وخطنا ورسالتنا التي لن نتخلى عنها مهما كانت التضحيات جساما .

 

ووجه نجم الشكر باسم مفوضية الجنوب في كشافة الرسالة الاسلامية الى صاحب اليد البيضاء وفاعل الخير النائب ياسين جابر على هذه المبادرة الكريمة التي جمعتنا ىعلى مائدة الرحمن مع اخوة ايتام يستحقون كل الاحتضان في هذا الوطن

 

لانهم فقدوا اباءهم في مواجهة العدو الاسرائيلي عندما رووا ارض الجنوب بدمائهم الطاهرة التي اينعت نصرا للوطن وذودا عن حدوده الجنوبية .

 

ثم تحدث النائب جابر فقال ان كشافة الرسالة الاسلامية هي التي اعدها الامام القائد السيد موسى الصدر لتكون نواة الحفاظ على المجتمع والدفاع عن الوطن ، أعدها على الايمان بالله والارض والوطن، هذا الكشاف نجده دائما بيننا في الافراح والاتراح وهو الذي قام بدور بطولي وانساني واخلاقي ووطني في العدوان الاسرائيلي على الجنوب في العام 2006 فوجدناه على الارض ناقلا ومسعفا للجرحى ومبلسما لالام الاهل والجنوبيين يمد لهم المساعدة ويقوم بنقل جثامين الشهداء الى المستشفيات ويشارك في تأبينهم متحديا ألة الدمار الاسرائيلية، كشاف الرسالة دفع الثمن من دماء مسعفيه الذين استهدفتهم الطائرات الاسرائيلية خلال تنقلهم بسيارات الاسعاف الصحي التابعة لجمعية الرسالة للاسعاف الصحي على جسر الزهراني وفي النبطية وارنون ويحمر وكفرتبنيت وكفررمان ومعظم القرى الجنوبية حتى كان عناصر ومسعفو كشافة الرسالة الاسلامية انذاك مقاومون يؤدون الدور المقاوم بكل اشكاله .

 

وقال النائب جابر يبرز دور كشافة الرسالة الاسلامية في الايام الصعبة وفي حالات السلم من خلال حملات التلقيح والتشجير وتوعية النشيء وفي حملات الدفاع المدني في القرى والبلدات الجنوبية تأكيدا على دوره ومهامه في صيانة المجتمع المقاوم ، هذا الكشاف الذي اسسه الامام المغيب السيد موسى الصدر ورعاه ورعى نموه وسهر عليه دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري فكل التحية للرئيس بري على دوره في مد اواصر الوحدة بين اللبنانيين وهو رجل الحوار بامتياز والذي يعمل باخلاص من اجل الحفاظ على الوحدة الوطنية اللبنانية الداخلية لانها كما قال عنها الامام الصدر افضل وجوه الحرب مع العدو الاسرائيلي.

 

ووجه النائب جابر تحية الى الجيش اللبناني الذي احتفل لبنان بعيده منذ ايام هذا الجيش هو الضامن للامن والاستقرار والحفاظ على الوحدة الوطنية وحماية السلم الاهلي والمدافع عن الحدود الجنوبية في وجه العدو الاسرائيلي ،مؤكدا ان لبنان الذي احتفل بعيد الجيش جدد ثقته بقيادة الجيش ، فكل الدعم والتحية لهذا الجيش اللبناني الذي نجده كل يوم على الحدود مدافعا عن لبنان وعن سيادته ، نجده في كل شارع من شوارعنا لتوفير الامن والاستقرار والتصدي للفوضى والعبث الامني ، نجده يحارب الارهاب الذي يحاول ان يزعزع استقرار هذا الوطن تارة بسيارة مفخخة من هنا وطورا بصواريخ يلقيها من هناك ، اننا نحتاج الى الجيش اللبناني كل يوم وفي هذه الظروف الصعبة التي تمر على الوطن نحتاج الى قوة رادعة

 

وهي الجيش اللبناني وعلينا دعم هذا الجيش وتوفير الغطاء السياسي له ليقوم بدوره في حماية الوطن وشعبه والتصدي للارهاب ولرأس الارهاب العدو الاسرائيلي

 

ووجه النائب جابر التحية الى المقاومة التي صنعت معادلة الرعب مع العدو الاسرائيلي الذي بات مقيدا اليوم وهو يحسب الف حساب للمقاومة ولا يستطيع ان يقتلع شجرة على الحدود الجنوبية لانه يخاف من رد المقاومة التي تصدت لعدوانه في مثل هذه الايام من تموز من العام 2006 بفضل دماء شهدائها ودماء شهداء الجيش والشعب حتى كانت المعادلة الذهبية الجيش والشعب والمقاومة والتي اتبتت جدواها في مقاومة العدو الاسرائيلي .

 

وختم النائب جابر مؤكدا اننا اردنا من هذا اللقاء التواصل والتلاقي وتكريم كشافة الرسالة الاسلامية التي نعلق الامال عليها من اجل مستقبل واعد لهذا الوطن.

Script executed in 0.16806387901306