أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

انطلاق مؤتمر الجنوب الثاني حول الاعلام ووسائل الاتصال الحديثة

السبت 31 كانون الثاني , 2015 01:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 4,697 زائر

انطلاق مؤتمر الجنوب الثاني حول الاعلام ووسائل الاتصال الحديثة

وسام غياض د.غسان الخالد)، ورئيسي الجمعية اللبنانية لعلم الاجتماع الحالي ( د. علي الموسوي ) والسابق (د. شبيب دياب )، ورئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الاستاذ علي مطر، وأيضًا حشد من الاساتذة الجامعيين من الشمال والبقاع وبيروت والرابية، ومعظم اساتذة معهد العلوم الاجتماعية الفرع الخامس وإدارييه، علاوة على أعداد وفيرة من الطلاب وأيضًا من جميع الفروع، وخاصة كلية الدكتوراه في الجامعة اللبنانية والذين يتابعون دراساتهم العليا، وشارك في الحضور اعضاء الارشاد التربوي في دائرة التربية في الجنوب وحضور كريم.

   رحب عريف الاحتفال الاستاذ قاسم مطر بالحضور وبدأ الاحتفال بالنشيد الوطني، ونشيد الجامعة، ونشيد التجمع. وكانت كلمات لكل من:

- رئيس تجمع خريجي معهد العلوم الاجتماعية الفرع الخامس د.كاظم نور الدين.

- مدير معهد العلوم الاجتماعية الفرع الخامس د. رشيد شقير.

- عميد معهد العلوم الاجتماعية د. يوسف كفروني.

   وبعد استراحة قاربت النصف ساعة استؤنفت الجلسة الاولى التي هي بعنوان: الاعلام والتغير الاجتماعي.

- ترأس الجلسة عميد معهد العلوم الاجتماعية السابق د. فردريك معتوق.

- حاضر في الجلسة كل من:

د. ايمان ابو خليل: تطور الاعلام ووسائطه.

د.علي كركي: الاعلام وجدلية التواصل التفاعلي.

الاستاذة عبادة كسر: الاعلام بين نقل الحدث وصنعه.

د. كلود عطية: دور الاعلام في تشويه صورة طرابلس.

    وقد ساهم المشاركون بمداخلات لعبت دوراً في طرح اسئلة استفسارية، وتوضيح نقاط في الموضوعات المعالجة، وكان لها أهميتها في اغناء هذه الموضوعات.

   وهكذا بعد استراحة الغداء التي استمرت حتى الساعة الثانية والنصف، استأنف المؤتمرون نشاطهم في الجلسة الثانية التي عالجت: الاعلام وعولمة الثقافة.

- ترأس هذه الجلسة مدير معهد العلوم الاجتماعية الفرع الثالث د. غسان الخالد.

- حاضر في الجلسة كل من:

د. ناهض قديح: الاعلام والعادات والتقاليد.

الأستاذة فاطمة عز الدين: الاعلام بين العالم الافتراضي والعالم الواقعي.

د. حسن رضا: الاعلام بين المجال المعولم والمجال الفردي.

د. شوقي عطية: الاعلام والخصوصية الثقافية (الاعلام الامبريالي)

     وكسابقتها اكتسبت غنى من خلال المساهمات التي قدمها المشاركون، والتي تركزت حول اهمية الموضوعات التي تمت معالجتها، وضرورة شمولها على احصائيات حديثة سيزود الباحثين بها.

    هذا وأستأنف معهد العلوم الاجتماعية الفرع الخامس وتجمع خريجي العلوم الاجتماعية الفرع الخامس نشاطات مؤتمر الجنوب الثاني في الساعة 9:30 من صباح الجمعة 30/01/2015 بجلسة ثالثة  تحت عنوان: الإعلا م والقوى المؤثرة في المجتمع.

- ترأس الجلسة: الدكتور أحمد بعلبكي رئيس سابق للجمعية اللبنانية لعلم الاجتماع.

- حاضر في الجلسة كل من:

مدير معهد العلوم الاجتماعية الفرع الخامس الدكتور رشيد شقير: الإعلام والقوى السياسية.

الدكتوره هويدا الترك: الإعلام والسلطات المحلية- مقاربة سوسيولوجية تنموية.

الدكتوره رجاء الغصيني: علاقة القوى السياسية اللبنانية بالإعلام غير الرسمي.

الأستاذة ماريز يونس: الإعلام والمجتمع المدني.

د عباس رضا: الإعلام والمؤسسات الدينية.

   بعد استراحة استمرت نصف ساعة، عاود المؤتمرون نشاطهم البحثي بجلسة رابعة بعنوان: الإعلام والمسؤولية المجتمعية.

- ترأس الجلسة رئيس الجمعية اللبنانية لعلم الإجتماع الدكتور علي الموسوي

- حاضر في هذه الجلسة: 

مدير معهد العلوم الاجتماعية الفرع الثاني الدكتور طوني جرجس: تأثير الإعلام على التماسك الاجتماعي.

الدكتوره ندين نور الدين: استخدام وسائط الإتصال الحديث في مجال الطب وانعكاساته الاجتماعية.

الأستاذ مرهج شما: الإعلام والمواطنة

د. مأمون طربيه: الإعلام والمحظور الاجتماعي (حدود المسموح والممنوع)

وبعد استراحة استمرت عشرة دقائق، عُقدت الجلسة الخامسة بعنوان: الإعلام بين جيلين.

ترأس الجلسة الرئيس السابق للجمعية اللبنانية لعلم الاجتماع الدكتور شبيب ذياب.

حاضر في الجلسة كل من:

الدكتور نديم منصوري: أثر الإعلام الحديث على لغة التخاطب

الدكتوره مريانا الخياط الصبوري: دور شبكات التواصل الاجتماعي في تنمية مشاركة الشباب الجامعي في القضايا المجتمعية.

الأستاذة صباح يونس: أثر الإعلام الحديث في تغيير اهتمام الشباب وسلوكياتهم.

الدكتور محمود كوثراني: دور الإعلام في تغيير القيم الاجتماعية.

أختتم المجتمعون نشاطهم على أمل متابعته نهار غدًا السبت عند الساعة التاسعة والنصف. 


Script executed in 0.040932893753052