أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

جرس كنيسة السيدة العذراء في بلدة جباع الجنوبية يقرع لأول مرة منذ العام 1977

الإثنين 09 شباط , 2015 11:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 6,870 زائر

جرس كنيسة السيدة العذراء في بلدة جباع الجنوبية يقرع لأول مرة منذ العام 1977

عاد المسيحيون لنفض الغبار عن منازلهم في بلدة جباع  تمهيداً لإعادة وصل ما قطعته إسرائيل إبان إحتلالها الجنوب، حيث اضطر المسلمون والمسيحيون على السواء الى ترك أرزاقهم بحثاً عن الأمان والإستقرار بعيداً من الإجرام الإسرائيلي.

وعلى الرغم من مضي 15 عاماً على تحرير ما تبقى من الجنوب المحتل، كانت عودة المسيحيين الى قراهم في اقليم التفاح تتم بوتيرة أقل من المسلمين،

فقد احيت بلدة  بلدة جباع ذكرى جوزيف خليل حداد، بقداس أقيم في كنيسة السيدة في البلدة، في حضور رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد ، والنواب عبد اللطيف الزين، ياسين جابر، ميشال موسى، علي عسيران وهاني قبيسي، الرئيس الاول لمحاكم النبطية برنار شويري، أمين سر المجلس الدستوري القاضي أحمد تقي الدين، رئيس اتحاد بلديات اقليم التفاح محمد دهيني، رئيس بلدية جباع- عين بو سوار عدنان نعمه، منسق هيئة حوار الاديان الدكتور محمد شعيتاني ورؤساء بلديات وفاعليات وحشد من المؤمنين ، وتميز حضور عدد كبير من النسوة والفتيات المحجبات داخل الكنيسة ..

ترأس القداس الاب اندري غاوي، والقى خلاله عظة شكر فيها ابناء جباع على "هذه الالفة التي تجسد روح لبنان وعيشه المشترك".

والقى رئيس "جمعية البر والاحسان" المحامي محمد عيسى كلمة رأى فيها ان "هذا القداس اردناه في كنيسة السيدة صورة عن الوحدة الوطنية التي يجب ان تكون، وعن العيش المشترك بين جميع الطوائف والمذاهب الذي يجب ان يسود".

وأشاد بعائلة حداد التي لا تزال تحتفظ بقيد احوالها الشخصية في جباع، وأفرادها لا يزالون اعضاء في جمعية البر والاحسان الاسلامية"، وختم معزيا عائلة حداد ومشيدا بالراحل "الذي قدم لبلدة الجباع الكثير من الخدمات".

وتحدث رعد، فقال: "نجتمع في هذا الصرح الكنسي العتيق في جباع وجوارها، حيث قوة وعمق وثراء العيش الواحد، والمنشأ الأساسي لذلك الايمان الحقيقي بالله في جوهر الديانات السماوية".

أضاف: "ان جباع وعموم البلدات والمدن في جبل عامل، لم تكن يوما جزءا من الحرب الاهلية في لبنان، ولم يحصل فيها تقاتل طائفي او مذهبي، ولم تشهد تهجيرا ولا اقصاء، انما كانت على الدوام واحة للتنوع المصان وللعيش الوطني الواحد، وجل ما تعرض له الشعب في الجنوب من مآس ونكبات كان اما نتيجة عدوان اسرائيلي غاشم او نتجية موجات شطط عابر لم تتوفر لها بيئة حاضنة فكان مصيرها الافول والانحسار".

وتابع: "ان الوجع المزمن الذي يعانيه اهلنا في الجنوب ناجم عن غياب الدولة الحامية والراعية، وكأنه قدر الجنوبيين ان يتحملوا العبء الاكبر للدفاع عن الوطن بسبب غياب الدولة او اهمالها او غفلتها عن الاهمية الاستراتجية للجنوب على صعيد حماية الوطن وتعزيز الاستقرار في المنطقة".

وسأل "أرأيتم اروع واطيب من هذه الصورة العفوية الاصيلة للعيش الواحد والروح الوطنية؟ أرأيتم هذه الالفة والمحبة التي تعمر في نفوس اهلنا المؤمنين الوطنيين؟ الا يحق لهم ان يحلموا بوطن يصونون فيه عيشهم الواحد رغم تنوعهم؟ الا يحق لهم ان يحلموا بوطن سيد حر تتآلف فيه ارادة وطنية واحدة".

وأكد على "اعتماد الحوار والمنطق وتفهم الهواجس الحقيقية للشركاء بعيدا عن المصالح الفئوية او الخاصة"، معتبرا ان "كل حوار وطني جاد ينبغي ان نشجعه ونسهم في انجاحه لان في ذلك مصلحة للجميع".

أضاف: "ان نزعة التسلط والاستقواء بالخارج لفرد مسارات سياسية محددة على بقية اللبنانيين لن تنفع اصحابها، كما ان الاذعان لارادة المحاور الاقليمية او الدولية على حساب المصالح الوطنية لن يبني في لبنان دولة قوية. ان ظاهرة الارهاب التكفيري التي حضنها ودعمها البعض في لبنان والمنطقة هي صنيعة القوى المعادية لارادة اللبنانيين ولشعوب المنطقة، وهي الوجه الاخر للارهاب الصهيوني الذي يخدم مشاريع القوى الخارجية للتسلط والهيمنة على بلادنا. وان استهداف الجيش هو استهداف للبنان ولكل اللبنانيين، وواجب الجميع الاسراع بتسليحه وتجهيزه وزيادة عديده لانه المؤسسة الوطنية العسكرية الضامنة لامن الوطن واستقرارة".

وختم رعد معزيا عائلة الحداد بفقيدهم "الذي هو فقيد جباع بأسرها". ثم أقيمت مأدبة غداء على شرف المشاركين. 

سامر وهبي - بنت جبيل.اورغ 

Script executed in 0.040049076080322