أنت تتصفح أرشيف موقع بنت جبيل

رئيس منتدى احياء التراث العاملي في حفل لمناسبة عيد الام: للتوحد في مواجهة التكفيريين

الإثنين 23 آذار , 2015 10:00 بتوقيت مدينة بيروت - شاهده 2,129 زائر

رئيس منتدى احياء التراث العاملي في حفل لمناسبة عيد الام: للتوحد في مواجهة التكفيريين

وحيا فضل الله "الأم المجاهدة المناضلة في لبنان وفلسطين وسوريا وفي كل العالم العربي والإسلامي، والتي تصنع من الضعف قوة، والتي هي القيمة التي نواجه بها تحديات الواقع الإستهلاكي الذي يريد لإنساننا أن يكون جسدا بلا روح لشل عقولنا وإرادتنا وإسقاط أحلامنا".

وقال: "إننا في المنتدى، في الموسم الخامس عشر، من هنا، من عيناتا موئل العلم والشهادة، من خلال مرجعيتها الدينية التي كانت وما زالت حاضرة الفكر النير. من هذا المنتدى الذي هو جزء من النسيج الوطني نواجه كل اشكاليات الواقع، ونؤكد الألتزام بالدور الفاعل الذي يرفض التفكير والتكفيريين والعصبية والمتعصبين، فلا مكان بيننا لكل الذين يعيشون على هدف البحث عن مكاسبهم من خلال طوائفهم ومذاهبهم وانتماءاتهم. علينا أن نقف في وجه هؤلاء لنوقف تسخير الإنسان لمصلحته هنا وهناك".

وتابع: "نطلق هذه الأفكار لنلتقي كمسيحيين ومسلمين ووطنيين ومتنورين من كل الطوائف والمذاهب، وكل الذين يبحثون عن المكون الحضاري شعارا يعملون به لبناء هذا الوطن في هذا الزمن الصعب الذي يستهدف الوجود وليس العناوين".

وشدد على "ضرورة توحيد صفوفنا المبعثرة ونقل الإنسان من مستوى المشاريع الضيقة الى المشروع الإنساني الواسع الذي يجعل من الإنسان قيمة".

الخطيب

وحيت عضو مجلس القيادة الفلسطينية واللجنة المركزية في حركة فتح ام ساري الخطيب

الأم قائلة: "تحية لك يا من صنعت رجالا ننحني لهم في هذه الحياة، وأنا بدوري أنحني لك في يومك هذا"، كما توجهت الى ابناء جبل عامل قائلة: "أحييكم يا من ناضلتم مع القضية الفلسطينية وحملتم عبئها طيلة هذه السنين".

وتوجهت الى الشعب اللبناني وقالت: "انا بنت القدس التي ترفض جميع الشعارات الطائفية والمذهبية، من هنا من منبر عيناتا أقول لكم بأننا سنبقى داعمين لوحدة لبنان واهله واستقراره".

نجلاء سعد

وتحدثت نجلاء سعد عقيلة النائب الراحل مصطفى سعد، فقالت: "ندخل الى الجنوب من عيناتا بوابة العلم والعلماء الذين أثروا الفكر الإسلامي بأفكارهم النيرة المتجددة المنفتحة على الآخر، مسقطين ذلك الفكر التكفيري الذي يزرع ثقافة القتل والذبح والتدمير".

الأب العميل

ثم القى الأب نجيب العميل كلمة عائلة الشهيد العميد فرنسوا الحاج فقال: "في هذه المناسبة السعيدة التي نحتفل فيها بتكريم امهات الشهداء وزوجاتهم، نجد ان السيدة مريم العذراء هي ام امهات الشهداء، هي ام الشهيد المسيح والتي كانت تقف الى جانبه دائما لتشد أزره وتحميه أولا من أهل بيته كما حصل مع سائر الأنبياء".

وأضاف: "ما يحدث اليوم ليس غريبا، فالسيد المسيح قال: "ستأتي ساعة يظن فيها الذين يقتلونكم انهم يقدمون قرابين لله، واليوم يعتقد التكفيريون اننا كفار لأننا نتعايش مع بعضنا بمحبة وتفاهم منذ آلاف السنين، ولكن سنبقى رغم أنوفهم في هذاالوطن متحابين متعايشين كفسيفساء جميلة".

وفي الختام، تم تسليم دروع تكريمية لكل من والد الشهيد الحاج ونجلاء سعد، كما تم تويع شعارات محبة للأم، للأمهات والحاضرين كافة. 

 

حسن زريق - بنت جبيل.اورغ 

Script executed in 0.029021024703979